اخبار العالم

وزير دفاع أميركا: مستعدون لخوض أي حرب قد تندلع مع إيران

بعد أن شدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، على أن الولايات المتحدة سترد بشكل حاسم وجدي على أي فعل إيراني على مقتل سليماني، خرج وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر في مؤتمر صحافي، وأكد أن بلاده مستعدة لخوض أي حرب قد تندلع مع إيران، وذلك مع رغبة أميركا بحل دبلوماسي لأنها لا تريد الحرب وتسعى لخفض التوتر.

وقال الوزير الأميركي إنه على إيران العمل من أجل خفض التصعيد، وتغيير سلوكها، والتصرّف كدولة طبيعية، مشيرا إلى أن بلاده تراقب التحركات العسكرية الإيرانية عن كثب.

في السياق، كشف إسبر أن قاسم سليماني كان يجتمع في بغداد للتنسيق من أجل ضرب منشآت أميركية، لافتا إلى أن فيلق القدس منظمة مدرجة على قائمة الإرهاب.

وأضاف الوزير الأميركي أن معلومات الاستخبارات التي أدت لمقتل سليماني كانت مقنعة.

“لن ننسحب”

وعن الانسحاب، قال إسبر: “سياستنا لم تتغير ولن نسحب قواتنا من العراق”، مطمئنا شركائه في المنطقة بأن أميركا إلى جانبهم.

كما أكد الوزير أن وجود قواته في العراق مهم لأميركا وللشعب العراقي، كما أن ذلك الوجود ضروري لقتال داعش، بحسب تعبيره.

وأضاف إسبر أن الأولوية لأميركا هي الحفاظ على قواتها في المنطقة.

“ظريف يكذب”

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، كان أعلن خلال مؤتمر صحافي في واشنطن، أن كلام وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عن مهمة دبلوماسية لسليماني في العراق مجرد أكاذيب، مؤكدا أن إيران لها علاقات بعدد من التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

وأعرب عن ثقته في أن الضربة التي أودت بحياة سليماني تمت مراجعتها قانونيا قبل التنفيذ.

كما شدد على أن الرئيس ترمب كان واضحا بأن إيران لن تحصل على قنبلة نووية، لافتا إلى أن مهمة واشنطن هي حماية أرواح الأميركيين وحفظ الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأوضح بومبيو أن العقوبات الأميركية جعلت النظام في إيران يعاني.

“تحذير وثأر كبير”

وكانت الولايات المتحدة قد أصدرت في وقت سابق من الثلاثاء، تحذيرا إلى السفن في الممرات المائية في الشرق الأوسط من احتمال فعل إيراني ضد المصالح البحرية الأميركية ردا على مقتل قاسم سليماني.

في المقابل، أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية نقلا عن قائد سلاح البحرية التابع للحرس الثوري الأدميرال علي تنكسیري قوله “ننصح الأعداء بمغادرة المنطقة قبل الثأر منهم بشدة”.

وأضاف أن القوة البحرية للحرس الثوري على أهبة الاستعداد لتنفيذ توجيهات القيادة الإيرانية، وستزيد من جاهزيتها في ظل ظروف المنطقة.

أما الرئيس الأميركي فقد هدد، الاثنين، إيران بـ”ثأر كبير” إذا ردّت على مقتل سليماني، قائلاً إنه مستعد لضرب 52 موقعا إيرانيا، كما لوح بفرض عقوبات جديدة على طهران.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الراي برس

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى