اقتصاد

المملكة تستضيف المؤتمر العربي الرابع لمكافحة الفساد

أكدت السعودية انها ترحب بالجميع لاستضافتها الدورة الرابعة لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد 2022 بالرياض.
وذلك في ختام أعمال اجتماع الدورة الثالثة لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد بالعاصمة المغربية الرباط، الأربعاء.
وشارك وفد من السعودية برئاسة مازن بن إبراهيم الكهموس، رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد.
وقال رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في كلمته: “إن السعودية حرصت على إصدار التشريعات اللازمة، واتخاذ كل ما يلزم في ضوئها من إجراءات، حماية للنزاهة ومكافحة للفساد”.
وأضاف أن السعودية سعت إلى تفعيل شراكاتها الدولية في مكافحة الفساد من خلال آليات تعاون متعددة الأطراف، ومن أهمها اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والاتفاقية العربية، ومجلس التعاون الخليجي، وعضويتها في مجموعة العشرين.
وأشار إلى أن جهود السعودية في مكافحة الفساد وغسل الأموال، أسفرت عن صدور قرار دول مجموعة العمل المالي (FATF) بالموافقة على انضمام السعودية كأول دولة عربية تنضم إليها.
وأضاف أن السعودية ترحب بالجميع لاستضافتها الدورة الرابعة لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد 2022 بالرياض.
وقد ناقش المؤتمر عدداً من الموضوعات المهمة؛ منها تنفيذ الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن المؤتمر الثاني للدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، الذي عقد بمقر جامعة الدول العربية في 2017، بالإضافة إلى مناقشة تقرير وتوصيات اجتماع اللجنة المكونة من الخبراء الحكوميين للدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد.
وانضمت السعودية إلى الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد في 2012، التي تتضمن أحكاماً تتعلق بالتدابير الوقائية لمنع الفساد، وتحديد للأفعال المجرمة وفقاً لما تنص عليه، كما تتطرق إلى إجراءات عمليات استرداد الموجودات والتعاون العربي المشترك في ذلك.
وتهدف الاتفاقية إلى تفعيل التدابير للوقاية من الفساد ومكافحته، وتعزيز التعاون العربي في هذا المجال، وتعزيز النزاهة والشفافية والمساءلة وسيادة القانون، وتشجيع الأفراد ومؤسسات المجتمع المدني على المشاركة الفعالة في منع ومكافحة الفساد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى