اخبار اليمن الان

كيف واجه المواطنون سطوة الحوثيين على الإنترنت وانقطاعه عنهم؟

*يمن برس -متابعة خاصة

لجأ المواطنون في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية إلى إطلاق “النكات الساخرة” على خلفية انقطاع الإنترنت منذ يوم الخميس الماضي الذي زعم الحوثيون أنه ناجم عن انقطاع كابل بحري يتبع شركة “فالكون” في منطقة قناة السويس.

وأربك انقطاع شبكة الإنترنت بشكل شبه كامل، جميع القطاعات في اليمن خاصة الاقتصادية، مع تسببه في وقف مظاهر الحياة في العديد من المدن.

وزعمت وزارة الاتصالات في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً الخميس الماضي، إن 80% من خدمة الإنترنت خرجت عن الخدمة، جراء انقطاع الكابل البحري “فلكون” في قناة السويس.

وتتحكم ميليشيا الحوثي في معظم شركات الاتصال باليمن، خاصة أن مراكز تلك الشركات تقع في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الجماعة منذ سبتمبر 2014، وتجني ورائها أرباحاً تقدر بـ”80 مليون دولار أميركي سنوياً. [الدولار=585 ريالاً في صنعاء].

ومن بين النكات الساخرة تقول إحداها “وصلت باخرة إنترنت محملة بـ100 ألف غيغا بايت وسيتم توزيعها للمواطنين عبر عقال الحارات”.

وتقول طرفة أخرى ساخرة إن “وزارة الاتصالات اليمنية تعلن عدم قدرتها على إصلاح الكابل البحري لوجود ماس كهربائي في المياه وسيتم اصلاحه عندما يجف البحر”.

وفي طرفة أخرى تقول “في شارع خولان يبيعوا نت بس مخلوط يمكن يقطع عليكم، أفضل من لاشيء”.

ويلجأ المواطنون في مناطق سيطرة الحوثي إلى ما يمكن أن يعرف بـ”النكتة السياسية” خوفاً من قمع الميليشيا التي لا تتوانى في اخفاء واختطاف من يعارض سياساتها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى