اخبار اليمن الان

الزُبيدي يلتقي مجموعة "مشاورات عدن" ويؤكد التزام المجلس باستعادة الدور الريادي للمدينة

تحديث /خاص

التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الُزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بمكتبه اليوم الثلاثاء بمجموعة مشاورات عدن والتي تضم نخبة من أبرز كوادر العاصمة عدن من السياسيين والقضاة والأكاديميين ورجال الأعمال.

واستهل الرئيس الزبيدي اللقاء بالترحيب بالحضور ومشيداً بدورهم المميز في دعم العملية السياسية وفي الدفاع عن تطلعات شعبهم الجنوبي وفي مقدمتهم أبناء العاصمة عدن.

وأكد الرئيس الزبيدي التزام المجلس بالعمل من اجل استعادة الدور الريادي لعدن منوهاً ان مثل هذا مهمة الجميع وعدن تستحق ان نتفانى في خدمتها والدفاع عنها وعن مدنيتها وحمايتها من كل ما استهدفها من أعمال تخريب وتهميش وتدمير ممنهج ومنظم.

وأطلع الزبيدي مجموعة “مشاورات عدن” على جهود المجلس اثناء حوار جدة والذي تكلل باتفاق الرياض وكذا المسار الدبلوماسي والتحركات الخارجية للمجلس الداعمة لتحقيق آمال وتطلعات الجنوبيين توفير الأمن والاستقرار وتطوير الجهود لمكافحة الجريمة والخلايا الارهابية.

وشدد الزبيدي على ان المجلس “لن يتوانى عن اداء دوره وواجباته لتفعيل النظام والقانون داعياً إلى إسهام الجميع في العملية السياسية وفي صنع ملامح المستقبل.

وقال “ان المجلس سيقود ثورة مجتمعية تساهم بشكل مباشر في إعادة الوجه المدني لعدن، ولبقية المحافظات الجنوبية وينبغي ان تتظافر جهود الجميع في هذا الاتجاه.

وفي اللقاء قدمت الاستاذة رضية شمشير لمحة عن اهمية وجود هذه المجموعة التي اسميت” مشاورات عدن” لتتمكن من دعم كافة الاطراف الفاعلة باتجاه توفير الامن والاستقرار لعدن والمحافظات الجنوبية .

وقدمت شمشير للرئيس الزبيدي مصفوفة أعدت من قبل المجموعة تتضمن مقترحات وآليات العمل لدعم جهود المجلس باتجاه تنفيذ بنود اتفاق الرياض.

بدوره أشاد فضيلة القاضي فهيم عبدالله محسن الحضرمي عضو مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكمة استئناف العاصمة عدن بحنكة قيادة المجلس الانتقالي خلال مرحلة الحوار وصولاً إلى توقيع الاتفاق بالرياض، منوهاً ان الاتفاقية تحتاج إلى رؤية متكاملة لتنفيذها والى أهمية الاستعانة بالكفاءات والخبرات الجنوبية لانجاح الاتفاق وبما يضمن الارتقاء بالجوانب الانسانية والحقوقية والمساهمة بدعم السلطة القضائية بشكل كامل بعيدا عن المحاصصات الضيقة

كما عبر الاستاذ ابوبكر باعبيد رئيس الغرفة التجارية والصناعية بالعاصمة عدن عن شكره للقيادة وسعة صدرها لتلمس هموم المواطنين وبالأخص شريحة التجار والمستثمرين حيث قدم شرحاً وافياً عن معاناتهم الاقتصادية والمعوقات المالية للاستيراد وبطء الإجراءات الذي يؤثر بشكل كبير على حركة التجارة والصناعة بالعاصمة عدن وباقي المحافظات .

من جهتها استعرضت الدكتورة ابتهاج الخيبة معاناة المواطنين في العاصمة عدن خاصة فيما يتعلق بتراجع الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء وعدم وجود بنية تحتية حقيقية لخدمة ابناء عدن مشددة على اهمية ان يولي المجلس الانتقالي الرعاية الكاملة لجامعة عدن والمساهمة في نهوضها اكاديميا من خلال آلية عمل واضحة تسهم في عودة الجامعة للصدارة عربيا.

وبدورها أشادت الاستاذة احسان عبيد باتفاق الرياض مشيرة ان المواطن بدأ يستبشر انهاء الأزمات للبدء بمرحلة اعادة الإعمار والتنمية داعيةً المجلس لأن يكون شريكا فاعلا في مواجهة الآفات والسلوكيات الدخيلة على عدن وحمايتها من العبث والعشوائيات التي امتدت إلى مختلف مدن الجنوب.

حضر اللقاء الدكتور عبدالناصر الوالي عضو هيئة رئاسة المجلس والدكتور عبدالعزيز الدالي مستشار رئيس المجلس للشوؤن الخارجية وعبدالعزيز عبدالرحمن الجفري القيادي في المقاومة الجنوبية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى