اخبار اليمن الان

وكيل وادي حضرموت يوجه باعتماد مشروع لإنشاء مجمع تربوي وتاهيلي لذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة

وجه وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء عصام حبريش الكثيري بإنشاء مجمع تربوي وتاهيلي يضم مدارس و مراكز تدريبية لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة و المكفوفين و المصابين بالتوحد في مدينة سيئون.

وقام الوكيل الكثيري بزيارة تفقدية لمركز الامل المنشود لأطفال التوحد مطلعا على بدء الاعمال في مشروع بناء الدور الثاني للمركز بكلفة 114 الف و 770 دولار بتمويل من السلطة المحلية بوادي حضرموت عبر حصة مبيعات النفط ، مستمعا من القائمين على المركز على سير العملية التعليمة و التاهيلية لطلاب المركز وابرز الاحتياجات والصعوبات التي تواجهم.

كما قام الكثيري بزيارة تفقديه لمدرسة الهمة للمعاقين حركيا موجها بتنفيذ بإنشاء ظلة في ساحة المدرسة وعدد من الترميمات وتشجير ساحة المدرسة و تقديم الاثاث المدرسي للمركز مشيدا بالدور الذي يقوم به ادارة وكادر المركز موكدا دعم السلطة المحلية بوادي حضرموت و الصحراء و اهتمامها بشريحة ذوي الإحتياجات الخاصة و السعي لتوفير البنية التحتية لجميع مدراس جمعيات ذوي الاعاقة مع الاهتمام بالكادر التدريسي لهذه المراكز والمدارس.

بدوره قدم الاستاذ صالح بايعشوت المدير التنفيذي للمجلس التنسيقي لجمعيات ذوي الإعاقة بوادي حضرموت و الصحراء شكره و تقديره للأستاذ عصام الكثيري على اهتمامه و دعمه المتواصل لجميعات و طلاب ذوي الاعاقة مشيرا الى ان توجيهات الاستاذ عصام حبريش الكثيري بإنشاء مجمع تربوي تاهيلي لمدارس ذوي الاعاثة يمثل واحدا من اهم واكبر المشاريع التي ستحدث نقلة نوعية في مستوى عمل مدارس و مراكز ذوي الاعاقة بالوادي.

الجدير ذكره ان 909 طالب و طالبه من ذوي الاعاقة يتلقون تعليمهم في 17 مدرسة و مركز رعاية تشرف عليها 9 جمعيات بإشراف من المجلس التنسيقي لجمعيات ذوي الإعاقة و دعم من السلطة المحلية بوادي حضرموت و الصحراء.

رافق الوكيل الكثيري في زيارته الاستاذ عبدالله بن نصر مدير عام مكتب التخطيط و التعاون الدولي و الاستاذ رضاء باسيف مدير عام مكتب وزارة النفط و الاستاذ رياض بن صلاح الجهوري مدير مكتب الشباب و الرياضة بوادي حضرموت و عدد من قيادات جميعات و مدارس و مراكز ذوي الإعاقة بوادي حضرموت

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى