اقتصاد

للمرة الأولى.. مؤشر أكبر 500 شركة مالية في البورصة الأمريكية يتخطى مستوى 3300 نقطة

خيمت حالة من الارتياح في أسواق الأسهم العالمية بنهاية تداولات الخميس، عقب توقيع الولايات المتحدة والصين اتفاق “المرحلة 1” التجاري، بفعل الأزمة التي استمرت 18 شهرا بين أكبر اقتصاديين في العالم.
وتخطى مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للأسهم الأمريكية الذي يضم أسهم أكبر 500 شركة مالية أمريكية، مستوى 3300 نقطة للمرة الأولى، وارتفعت الأسهم الأوروبية، بينما صعد مؤشر نيكاي القياسي 0.1 في المائة.
ووفقا لـ”رويترز” سجل أيضا كل من مؤشري داو جونز الصناعي وناسداك في الأسهم الأمريكية مستوى قياسيا مرتفعا جديدا في بداية جلسة التداول في بورصة وول ستريت أمس، بعد أن وقعت الولايات المتحدة والصين اتفاقا تجاريا مبدئيا.
وصعد “داو جونز” 101.73 نقطة، أو 0.35 في المائة، عند الفتح إلى 29131.95 نقطة بينما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 13.68 نقطة، أو 0.42 في المائة، إلى 3302.97 نقطة.
وقفز مؤشر ناسداك المجمع 54.75 نقطة، أو 0.59 في المائة، إلى 9313.45 نقطة.
وارتفعت الأسهم الأوروبية، بعدما وقعت الولايات المتحدة والصين اتفاق “المرحلة 1” التجاري، حيث صعد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 في المائة بحلول الساعة 0857 بتوقيت جرينتش.
ولامست أسهم شركات المرافق الأوروبية أعلى مستوياتها منذ أواخر عام 2008 مدفوعة بصعود أسهم شركة توليد الكهرباء آر.دبليو.إي. وارتفعت أسهم الشركة بعد تقارير عن اعتزام الحكومة الألمانية تعويضها بنحو 2.6 مليار يورو “2.9 مليار دولار” عن تكاليف مرتبطة باعتزام البلاد التوقف عن استخدام الفحم.
وزاد مؤشر قطاع التجزئة الأوروبي الفرعي 0.6 في المائة مدفوعا بزيادة 11 في المائة لسهم شركة هيلو فريش الألمانية المتخصصة في تقديم الوجبات بعدما ألمحت إلى أداء أقوى في 2019. وتصدر السهم قائمة الأفضل أداء على مؤشر ستوكس 600.
وصعدت الأسهم الألمانية 0.4 في المائة بعدما أغلقت على انخفاض في اليوم السابق بفعل بيانات سلبية عن الناتج المحلي الإجمالي.
وفي طوكيو شهد مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية تغيرا طفيفا، بينما تعرض مصنعو آلات المصانع لضغوط بفعل بيانات ضعيفة في القطاع.
وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 0.1 في المائة إلى 23933.13 نقطة، بينما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بالنسبة نفسها إلى 1728.72 نقطة.
وتأثرت الأسهم المدرجة في طوكيو على نحو أكبر بالمسائل المحلية وتطلع المستثمرين لما بعد الاتفاق الأولي المبرم بين أكبر اقتصادين في العالم.
وتراجع سهم ياسكاوا إلكتريك 2.9 في المائة ونزل سهم إس.إم.سي 2.2 في المائة وهبط سهم ماكينو لآلات الطحن 1 في المائة.
وقفز سهم توشيبا للآلات 3.5 في المائة بعدما قالت الشركة التي كانت تابعة لشركة توشيبا في السابق “إنها ستبيع حصتها التي تبلغ 15.8 في المائة في نوفلير للشركة الأم سابقا، بهدف التخلص من عرض أعلى من شركة هويا”. ونزل سهم توشيبا 0.9 في المائة وتراجع سهم هويا 1.1 في المائة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى