اخبار العالم

ترامب يرد على خطبة خامنئي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن على المرشد الإيراني علي خامنئي أن يكون حذرا للغاية في كلامه.

وذلك ردا على ما ورد في خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها خامنئي، وقال فيها إن أميركا تلقت من إيران ما وصفه بصفعة ضربت هيبتها، وإن الرد الأقوى على قتل قاسم سليماني هو إنهاء الوجود العسكري الأميركي بالمنطقة.

ودعا ترامب -في تغريدة- المرشد الإيراني إلى أن يزن كلماته بكل حذر قبل أن يقولها، مضيفا أن خامنئي قال أشياء تحط من قدر الولايات المتحدة وأوروبا، ووصف ترامب الاقتصاد الإيراني بأنه ينهار.

وفي تغريدة لاحقة، قال ترامب إن الشعب الإيراني يحب أميركا، وإنه أهلٌ لحكومة همّها الأكبر تحقيق أحلامه بدل قتله.

وأضاف أنه “ينبغي على قادة إيران التخلي عن الإرهاب والعمل على استعادة رفعة إيران بدل قيادتها نحو الخراب”.

وفي السياق نفسه، قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران بريان هوك إن تهديد طهران لن تزيدها إلا عزلة، مضيفا أن “تصرف إيران كدولة عادية يعني في الرؤية الأميركية قبول التفاوض على اتفاق نووي جديد”.

ضربة متقابلة

وكان المرشد الإيراني قال في أول خطبة جمعة يلقيها منذ ثماني سنوات إن “الحرس الإيراني دكّ بضربة متقابلة أولية صاروخية القاعدة الأميركية، وسحق أبهة وغطرسة تلك الدولة الظالمة المتكبرة”.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن فجر الثامن من يناير/كانون الثاني الحالي استهداف قاعدة عين الأسد، التي تضم جنودا أميركيين في محافظة الأنبار (غربي العراق) بعشرات من صواريخ أرض-أرض؛ مما أدى -حسب قوله- إلى سقوط عشرات الضحايا.

وجاء هذا التحرك الإيراني عقب أيام من إقدام واشنطن على اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد في الثالث من الشهر الحالي.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى