اخبار اليمن الان

قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن يحيى صلاح : المؤسسة العسكرية أصبحت أكثر قدرة على استكمال معركة التحرير

سبتمبر نت/ التقاه – هشام الشبيلي

أكد قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء الركن يحيى صلاح أن القوات المسلحة أصبحت أكثر قدرة على استكمال معركة التحرير وإنهاء التمرد الحوثي على الدولة واستعادة كل شبر في البلاد.

وقال اللواء الركن صلاح في حديث خاص لصحيفة “26 سبتمبر”، “إن بناء القوات المسلحة في كل المناطق العسكرية منجز كبير، وإن ثقة الشعب اليمني تزداد يوماً بعد آخر بها.”

ولفت إلى أن المنطقة العسكرية الخامسة، أصبحت نموذجاً في النظام والانضباط وتنفيذ المهام، مشيراً إلى التقدمات التي يحققها منتسبو المنطقة بأنها تعود إلى معنوياتهم العالية واستعداداتهم القتالية الكبيرة.

وعن التدريب والتأهيل أشار إلى أن هناك مواكبة في هذا الجانب في مدرسة القتال التي فيها جميع التخصصات، وتعقد فيها جميع الدورات العسكرية ودورات تأهيل الضباط،” فنحن نقاتل وندرب وكل شيء يسير حسب ما هو مخطط له من وزارة الدفاع ورئاسة الأركان على مستوى القوات البحرية والبرية حسب المتاح والإمكانيات.”

كما أكد أن الوحدات والتشكيلات العسكرية في المنطقة محافظة على جميع مواقعها التي تنتشر فيها وتتصدى لكل محاولات العدو في التقدم أو إحداث ثغرات، إضافة إلى أنهم يتحلون بمعنويات عالية وإيمان بقدراتهم وعدالة قضيتهم.

وأفاد اللواء يحيى صلاح أن استكمال بناء الهيكل التنظيمي للمنطقة تم إنجاز %80 على مستوى مسرح العمليات ووحدات التأمين، مشيراً إلى أن بعض الوحدات لم يتم استكمال بنائها التنظيمي لاشتراك الأفراد في المعركة، مؤكداً بأن مقر المنطقة سيكون في محافظة الحديدة بعد تحريرها بشكل كامل.

وأضاف: “إن المنطقة الخامسة سيطرت على مساحة كبيرة من الأرض تجاوزت من ميدي شرقاً الى حرض بحدود 30 كيلو متراً، حتى تخوم مدينة حرض، كما سيطرت على مديرية حيران بالكامل شمالاً ووصلت إلى مثلث «عاهم», واستطاعت أن تشل من قدرات العدو في الدفاع والهجوم، مستعيدة عدداً من الدبابات والأسلحة الثقيلة والمتوسطة من يد المليشيا التي نهبتها من مخازن الجيش.”

وتابع: “إن للقوات المشتركة بقيادة الفريق الركن فهد بن تركي دوراً كبيراً في المعركة فهناك تواصل مستمر، خاصة أثناء العمليات الهجومية أو الدفاعية على مدار الساعة، وهناك ثقة متبادلة وتنسيق متكامل.”

وحث اللواء يحيى صلاح منتسبي المنطقة العسكرية الخامسة على المزيد من التدريب واليقظة في مواجهة العدو، كما عليهم العمل والإعداد للمراحل القادمة حتى التحرير الكامل، مذكراً بأن نضالهم هو في سبيل إنهاء التمرد وعودة الشرعية الى صنعاء وترسيخ الأمن والاستقرار والحفاظ على الوحدة والجمهورية وكل الثوابت الوطنية.

وأكد أن المليشيا الحوثية المتمردة تتسبب بكارثة كبيرة نتيجة لزرعها الألغام التي تهدد حياة الأجيال، وعن التعامل معها أشار إلى أن القوات المتقدمة تفتح ثغرات لها للتقدم، وقد انتزعت الكثير منها وهي العائق الوحيد أمام قوات الجيش.

وأشار إلى أنه تم إتلاف كميات كبيرة من الألغام، إلا أن الكثير منها لاتزال موجودة، يعاني منها الجميع جيشاً ومواطنين، وتعمل المليشيا على زراعتها في المنازل والعبارات والمزارع، بطريقة عشوائية، وبكل أنواعها الفردية والمضادة للدبابات والمدرعات والعبوات الناسفة والحساسة والألغام البحرية والزوارق المفخخة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع هنا البيضاء من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى