اخبار اليمن الان

حضرموت..نقلة نوعية للقطاعات الحيوية وفق رؤية مستدامة

تشهد محافظة حضرموت هذه الأيام ديمومة عمل متواصلة ومشاريع عملاقة ومهمه للمواطن وجاءت وفقاً للرؤية التنموية الشاملة التي اطلقاها اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية للنهوض بحضرموت بشتى المجالات وجعلها نموذج يحتذى به وقبلة لجميع قاصديها وزوارها و اشادة عربية وخارجية.

فعلى صعيد المشاريع بمجال البنية التحية والجسور والطرقات تم توقيع عدة اتفاقات لانتشال الوضع المزري الذي تعيشه طرقات وشوارع مديريات محافظة حضرموت منذ الحقبات الزمنية السابقة وتركها دون اي تجديد او توسع وتنفيذ مشاريع جديدة بهذا الجانب، حتى وصلت القيادة الحضرمية والتمكين في الحكم والادارة وتحرير ساحل حضرموت من الجماعات الارهابية وتولي الحضارم زمام الأمور والقرار بعد سنوات من التهميش والحرمان، وقامت القيادة الحضرمية ممثلةً بمحافظها وقائدها البحسني بالبدء الفعلي والشروع بهذه النهضة والمشاريع، حيث تم اعتماد واستكمال اكثر من جسر عملاق بمدينة المكلا وغيل باوزير والشحر ووادي حضرموت وبما يسهم في نقل هذا المجال الحساس والضروري في حياة المواطن والحركة العامة وليشهد نقلة نوعية تواكب الازدحام والحركة الاقتصادية التي تشهد تقدم كبير وحركة نشطة خاصةً بالمدن الرئيسية كالمكلا والشحر وغيل باوزير ومدينة سيئون.

وفي الجانب التعليمي شهدت البنية التحتية للمدارس التعليمية بمديريات المحافظة تدخلات كبيرة خاصةً ترميم المدارس وتشييد بعضها ورفدها بالوسائل التعليمية الحديثة كالمختبرات العلمية ومعامل الحاسوب وقاعات الأنشطة الرياضية المتنوعة لتنقل قطاع التربية والتعليم نقلة نوعية ومتميزة بين جميع المحافظات المحررة وجعلها نموذج تعليمي جذّاب ومقصداً لابناء المحافظات المجاورة والمغتربين العائدين للوطن وذلك لما شاهدوه وتلمسوه بالصروح التعليمية ووفقاً لخطة تبنتها قيادة المحافظة لتحسين المخرجات والدفع بالتلاميذ والطلاب فيما بعد للخارج ليعودوا بالنفع لمحافظة حضرموت والاستفادة من تجربتهم ودراستهم الخارجية والاستفادة من تجربة الدول المجاورة والمتطورة .

وفي جانب الصحة شهد هذا القطاع الحيوي والمهم قفزة نوعية عززت ثقة المواطن بالخدمات الصحية التي تُقدم، وتم رفد مستشفيات المحافظة والمراكز الصحية والطبية بالأجهزة والمعدات الطبية الحديثة اضافة لتسيير واقامة العديد من الحملات الصحية حسب الخطط والبرامج التي يقوم بها مكتب الصحة والسكان بساحل ووادي حضرموت وتغيير القطاع الصحي الذي شهد خلال الفترات الماضية تراجعاً وتسيب وعدم الاشراف والمتابعة له، ليتولى المحافظ البحسني زمام الأمور ويعلن في أول مؤتمر صحفي له بعد تعيينه محافظاً لحضرموت الاهتمام بالجانب الطبي والصحي وجعلها أولوية وهدفاً لرؤية قيادة المحافظة التي تم اعلانها في عدة بنود وخطط.

وتشهد محافظة حضرموت حالة استقرار أمني نموذجي عزز العيش والتعايش فيها ودفعٓ بعدد كبير من المستثمرين للقدوم للمحافظة لإقامة مشاريعهم التي ستنقل حضرموت نقلة وقفزة تواكب الخارج، وأتت هذه الاستثمارات والمستثمرين المغتربين بعد التسهيلات والاجراءات التي سهلها لهم القائد البحسني وتهيئة لهم جميع الظروف والامكانات بالمحافظة والتنسيق مع الجهات المختصة وادارة السياحة والاستثمار التي اعدت خطط وبرامج لنقل قطاع السياحة والاستثمار الذي شهد اقبالاً كبيراً من قبل رؤوس الأموال الحضارم والمستثمرين من دول الجوار وايضاً السياح الذين انتعشت بهم المعالم الاثرية بحضرموت بعد انقطاع لسنوات بسبب الظروف التي مرت بها حضرموت خصوصاً واليمن عموماً.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى