اخبار اليمن الان

ما هو مستحضر “النملة السوداء” الذي حذرت هيئة الادوية اليمنية من استخدامه كمنشط جنسي.. وماهي المخاطر والفوائد ؟

حذرت الهيئة العليا للأدوية ،اليوم، من استخدام منتج منشط جنسي متداول في الاسواق باسم “النملة السوداء”.

وشددت الهيئة في تعميم حصلت وكالة الانباء اليمنية(سبأ) نسخة منه ، على ضرورة التخلص من عينات المنتج الموجودة وسحبه من الاسواق ومنع استيراده..مشيرة الى ان المنتج يحتوى على مادة دوائية غير معلن عنها تسمي مادة ” السيلدنافيل ” والمسببة لانخفاض حاد في ضغط الدم قد يصل الي مستوي خطير

وبينت الهيئة، ان المنتج يشكل خطرا علي المرضي المصابين ببعض الامراض المزمنة كالقلب والسكر وارتفاع نسبة الدهون لاسيما للذين يتعاطون ادوية تحتوي علي مادة النيترات.

وسبق وحذّرت هيئة الصحة في أبوظبي من استعمال مستحضر «النمل الأسود» المقوّي الذي يُستعمل لعلاج الضعف الجنسي، وهو منتج مجهول المصدر ويدعي مصنعوه بأنه طبيعي ويتفوق على أهم المنتجات العالمية المستخدمة للضعف الجنسي، في حين أنه ثبت احتواؤه على مادة «السلدينافيل» وعلى مواد كيماوية أخرى قد تسبب انخفاضاً حاداً في ضغط الدم ومشاكل صحية في القلب لمستخدميه، وذلك وفق تحليل إدارة المنتجات العلاجية في أستراليا وهيئة الدواء والغذاء الأميركية (FDA).

وحسب الشركة المروجة لمستحضر النملة السوداء كبسولات، هو عبارة عن منشطات للذكور تعمل على تقوية وتحسين الشهوة، وقد تفوقت على الفياجرا والسيالس، وهي نوع من أنواع أدوية فياجرا، وهذا المنتج أمن جداً وله فاعلية جيدة حسب زعمها.

دواعي إستعمال النملة السوداء

يعمل هذا الدواء على تقوية القضيب وزيادة حجمه في خلال أسابيع، وكل حبة تعمل على زيادة تدفق الدم إلى القضيب مما يعمل علي زيادة غلاظته وطوله ويصبح أقوى وأطول.

يحسن من الشهوة الجنسية.
يحمي من مرض العانة والقذف المبكر.
يزيد من وقت العلاقة الجنسية، ويحقق الانتصاب الطبيعي.

يحسن من الكلية ويقويها ويزيد من حيويتها، ويقوم بإضافة العناصر الأساسية اللازمة لزيادة قوة الكليتين.

يساعد في توسيع شرايين القضيب، لكي يسمح بتدفق الدم لشرايين القضيب لكي تكسبه القوة المطلوبة.

يخفف من التسرب الوريدي، ويحسن من الجهاز العصبي الجنسي.

مكونات كبسولات النملة السوداء
الأرجنتين: يساعد في تدفق الدم إلى شرايين القضيب.

جذر الجينسنج البري: يحسن من الشهوة الجنسية، لكي يزيد من  الدافع الجنسي والقوي لدي الرجال.

العرعر (النباح): يحمي من لينة القضيب والضعف الجنسي.

بذور الكولا: يحسن من الطاقة البدنية والتركيز الدماغي، لكي  يساعد الجسم على إنتاج هرمونات لها فاعلية عالية.

واودت الشركة المصنعة للمستحضر ملحوظة خطيرة تضمنت: إذا تم انتصاب القضيب لمرات عديدة بعد تناول الدواء، ولم  يتم القذف بعد الجماع قم بشرب الماء البارد لكي تحل المشكلة.

الجرعة الدوائية

يتم تناول هذا الدواء  قبل الجماع بساعة ، ويؤخذ مرة واحدة  في اليوم، يمنع تكرار تناوله خلال 24 ساعة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى