اخبار العالم

صالح: من حق العراقيين المطالبة بدولة تحميهم

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح الجمعة، حق العراقيين في التظاهر للمطالبة بدولة تحميهم وتعيش في أمن وسلام مع جيرانها.

كما قال إن العراقيين مصرون على دولة معبرة عن إرادتهم بعيداً عن الإملاءات الخارجية. وأضاف : “العراقيون يطالبون بدولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة وخادمة لشعبها”.

حكومة بأسرع وقت

من جهته، حثّ المرجع الشيعي في العراق، علي السيستاني، الأحزاب السياسية في البلاد على تشكيل حكومة جديدة بأسرع ما يمكن، وطالب السلطات باحترام حق المحتجين في التعبير عن أنفسهم.

وقال السيستاني في خطبة الجمعة التي ألقاها ممثل عنه في مدينة كربلاء، إن المرجعية الدينية في العراق تؤكد موقفها المبدئي من ضرورة احترام سيادة العراق واستقلال قراره السياسي ووحدته أرضاً وشعباً، ورفضها القاطع لما يمس هذه الثوابت الوطنية من أي طرف كان وتحت أي ذريعة.

كما أضاف “وللمواطنين كامل الحرية في التعبير – بالطرق السلمية – عن توجهاتهم بهذا الشأن والمطالبة بما يجدونه ضرورياً لصيانة السيادة الوطنية بعيداً عن الإملاءات الخارجية”.

الانتخابات المبكرة وإنهاء الأزمة

وفي تصريحات سابقة خلال منتدى دافوس بسويسرا، أكد صالح أن “احترام سيادة العراق أمر حاسم لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط”.

ونقل التلفزيون العراقي عن صالح قوله إن “الانتخابات المبكرة فرصة مناسبة لإنهاء الأزمة”. وأشار إلى أن “إعادة الاستقرار إلى العراق وتسوية الأزمة أمور حاسمة لاستقرار المنطقة”.

إلى ذلك، اعتبر أنه “إذا استمر الصدام بين جيراننا وحلفائنا وعدم احترام سيادتنا، سيكون من الصعب تحقيق تطلعاتنا”. وناشد العراقيين، “التعلم من دروس التجربة السورية لأنها مؤلمة جدا”.

كما أثنى على دور المرجع الشيعي، علي السيستاني، في “قيادة العراق إلى بر الأمان”.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الراي برس

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى