اخبار اليمن الان

اللجنة الوطنية تطلع على عمل البرنامج الوطني للتعامل مع الالغام وما انجزها من مهام في نطاق اختصاصاته

قام فريق عمل من اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان بزيارة لمكتب البرنامج الوطني للتعامل مع الالغام المتواجد حاليا في اطار شعبة الهندسة العسكرية بمعسكر سلاح المهندسين في منطقة دارسعد بالعاصمة عدن .

وخلال وقائع الزيارة ، قدمت كلً من القاضية صباح احمد العلواني والقاضية جهاد عبدالرسول عضوتا اللجنة الوطنية شرحا مفصلاً للمسئولين في البرنامج والمعسكر عن طبيعة عمل اللجنة الوطنية وكيفية تاسيسها ، بالاضافة لاهداف ومهام وطبيعة الاعمال التي انجزتها وماتزال تنجزها اللجنة وتلك التي انجزتها خلال الفترة الماضية ، ولفتتا الى ان اللجنه الوطنيه كانت قد رصدت ووثقت عدداً كبيراً من الانتهاكات الماسه بالقانون الدولي الانساني وقانون حقوق الانسان ومن ضمن تلك الانتهاكات زراعة الغام بنوعيها الفردي والمركبات ، واشارتا الى ان الزيارة تأتي في خضم الجهود المبذولة من قبل اللجنة الوطنية للتعرف على اهم الاعمال التي تم انجازها من قبل القائمين على البرنامج الوطني للتعامل مع الالغام ، وباعتبار ان ( الالغام ) تعد من اخطر الوسائل التي يتم بواسطتها انتهاك حقوق الانسان ، لاسيما وانها قد اودت وماتزال تودي بحياة الكثير من المدنيين بل وتسببت بالاصابة والاعاقة لاعداد كبيرة من شريحة الاطفال والنساء والشيوخ ، ناهيك عن تهديدها وماتزال تهدد حياة الكثيرين بسبب استمرار زراعة ( الالغام ) في العديد من القرى والاراضي الزراعية والطرقات والمدارس وكثير من المواقع ، وهو الامر الذي استدعى قيام اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان لنزول فريقها بهدف تقصي الاوضاع عن كثب ومعرفة مانفذها البرنامج الوطني من اعمال في اطار مهامه واختصاصه بعملية المسح ونزع الالغام في المحافظات التي تمكن البرنامج من الوصول اليها .

من جانبه تحدث نائب مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الالغام الاخ عبدالقوي محمد عبدالله مع فريق عمل اللجنة الوطنية عن اهمية عمل وطبيعة دور ومهام واختصاص البرنامج الوطني لنزع الالغام ، مسلطاً الضوء في ذات الوقت على نوعية الاجسام الفتاكه والخطيرة التي يتعامل معها البرنامج وطرق التعامل معها من قبل فرق العمل التابعة للبرنامج ، لافتا من جهه اخرى الى ان ( الالغام ) تعد من اكثر انواع الاسلحة الفتاكة المستخدمة في الحرب الى جانب كونها تشكل خطر على حياة المدنيين والتي تم استخدامها بشكل كبير مابعد عام 2015م ، منوها بان البرنامج قد قام خلال عام 2015 – 2016م فقط بانتزاع نحو ( 5 ) ألف لغم من محيط مطار عدن الدولي وميناء عدن .

ومؤكدا ايضا بان البرنامج قد قام كذلك وعن طريق فرق العمل التابعة له باجراء عملية المسح لنحو ( 12 ) مليون متر مربع من الاراضي التي كانت تعج بالالغام ، فضلا عن تجميع ونزع نحو 400 ألف جسم خطير مابين ( الغام وعبوات ناسفة ) وتقييد نحو ( 3142 ) حالة لضحايا مابين موت واصابه من ضحايا الالغام في ادارة القيد والتسجيل في البرنامج ومن كافة المحافظات المحررة ممثلة بكل من عدن ، لحج ، ابين ، الضالع ، حضرموت وشبوة وتعز التي ماتزال اعمال المسح جارية ومتواصلة فيها رغم المخاطر والصعوبات الذي تواجهها فرق عمل البرنامج عند القيام بعملية مسح ونزع الالغام ٠

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى