اخبار اليمن الان

ايقاف رواتب منتسبي مؤسسة 14 أكتوبر.. وزير الإعلام اليمني ونائبه يرتكبان انتهاكا جديدا لاتفاق الرياض

انتهاك صارخ جديد لاتفاق الرياض الموقع بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية في الخامس من نوفمبر العام المنصرم، اوقفت وزارة الإعلام في الحكومة المؤقت مرتبات منتسبي مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والنشر، في واقعة تؤكد تعنت ورفض اطراف متنفذ في الحكومة اليمنية، تنفيذ بنود اتفاق الرياض الذي ترعاه السعودية.

عمال وموظفو مؤسسة 14 اكتوبر أعلنوا رفضهم العبث الحاصل في المؤسسة من وقف مرتبات الموظفين ومستحقاتهم ومخصصات المؤسسة من قبل قيادة وزارة الاعلام ممثله بالوزير معمر الارياني ونائبه حسين باسليم والقيادة السابقة للمؤسسة، في اجراء وصف بالانتهاك الصارخ لاتفاقية الرياض وتعطيل لسير عمل مرافق الدولة في عدن والجنوب، وتماشيا مع المشروع الحوثي الانقلابي.

نظم منتسبو المؤسسة الصحافية العريقة وقفة احتجاجية، طالبوا فيها السعودية قائدة التحالف العربي والرئيس هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي، التدخل والافراج عن كامل مستحقات منتسبي المؤسسة الوطنية الاعلامية العريقة في الجنوب، مهددين بالتصعيد في حال استمرت الحكومة الانصياع لتوجهات حزب الإخوان وممثله في الوزارة حسين باسليم الذي يقف وراء عملية ايقاف مرتبات المؤسسة والتي تصرف من قبل الحكومة لمنسبي المؤسسات الإعلامية التي استولى عليها الحوثيون في صنعاء، وترفض صرفها في الجنوب.

واشارت تصريحات صحافية لمنتسبي المؤسسة إلى ان حسين باسليم أصبح ينفذ اجندة مخالفة لما نصت عليه بنود اتفاقية الرياض، وهو ما يعتبر متمردا على ذلك، مطالبين الحكومة بإيقافه باعتباره اسوة بالوزراء والمسؤولين الذين اعلنوا تمردهم على الاتفاق ومشروع التحالف العربي وانضموا بشكل صريح الى تحالف محور قطر وتركيا وايران.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى