اخبار اليمن الان

الجيش الوطني يكشف تفاصيل ومستجدات معارك في ”نهم“ و”مأرب“ و”الجوف“ ويعلن قائمة المواقع والمناطق التي استعادها

أعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العميد الركن عبده مجلي، الأربعاء 12 فبراير/شباط، استعادة السيطرة على الكثير من المواقع المهمة والإستراتيجية في الجوف ونهم (شرق صنعاء) وصرواح (غرب مأرب)..

وقال متحدث الجيش في مؤتمر صحفي عقده بمحافظة مأرب، إن “القوات المسلحة حققت تقدماً ملحوظاً في الجبهة حام غرب الجوف وحررت مواقع كانت تحت سيطرة المليشيات الانقلابية، ودحرت عناصر المليشيا وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات”.

وأضاف، أن قوات الجيش تمكنت من تحرير عدد من المواقع المهمة في جبهة المحزمات التابعة لمديرية مجزر المحاذية لمحافظة الجوف (شمال شرق) وتم السيطرة على جبل “قائمة حليف” والمواقع المجاورة لها التي كانت تتمركز فيها المليشيات.

وأشار إلى أن قوات الجيش لاحقت عناصر الميليشيا الفارة إلى جبال الواغرة وتم استعادة العديد من الأسلحة والآليات العسكرية وتحقيق انتصارات كبيرة في جبال يام وجبال آل جرشب والغيل وبرط العنان”.

وأوضح العميد مجلي، أن قوات الجيش سطرت ملاحم بطولية في جبهة العقبة بين محافظتي الجوف ومأرب، وتمكنت من تطهير المواقع التي كانت تحت سيطرة المليشيا الحوثية، وأفشلت خطط المليشيا الحوثية في محاولاتها البائسة للسيطرة على بعض المواقع، كما تم القضاء على التسللات الحوثية في منطقة “الصفراء” التي أصبحت تحت سيطرة أبطال الجيش..

ولفت إلى انه تم سحق التسللات الحوثية في منطقة الجرعوب وبدعم وإسناد من طيران التحالف العربي الذي استهدف مخزن للذخائر والأسلحة في جبل حام بمديرية المتون فضلا عن تمكن أبطال القوات المسلحة من اسقاط طائرتين مسيرتين تابعة للمليشيا الحوثية.

وقال مجلي، إن الجيش الوطني تمكن من استعادة عدد من المواقع في جبهة نهم بعد معارك شرسة أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر المليشيا.

وأضاف، أن قوات الجيش سيطرت على التباب السود في حريب نهم وقطع طرق إمداد العدو بعد عملية التفاف ناجحة تم من خلالها تطويق مجموعات من عناصر المليشيا الحوثية وتنفيذ كمين محكم بمنطقة صلب ونجد العتق بحريب نهم نتج عنه عشرات من القتلى والجرحى وتدمير عدد من الآليات والعتاد وإجبار عناصر المليشيا على التراجع والفرار.

ولفت إلى أن مدفعية القوات المسلحة قصفت تعزيزات للمليشيا الحوثية في جنوب صلب، وتمكنت من تدمير عدد من الأطقم والآليات، و إسقاط طائرتين مسيرتين تابعتين للحوثيين في نهم”.

وفي جبهة صرواح غرب محافظة مأرب أكد العميد مجلي أن القوت المسلحة أحكمت سيطرتها على تباب ومواقع إستراتيجية من جبل هيلان، المطلة على الطريق الإسفلتي الذي يربط المحافظة بالعاصمة صنعاء، تزامناً مع ضربات مركزة لمقاتلات التحالف العربي على تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى جبهات هيلان والمشجح والمخدرة.

وفي جبهة المخدرة والضيق، وجبهة المشجح؛ قال العميد مجلي، إن” القوات المسلحة سيطرت على العديد من المواقع والتباب والأماكن المهمة، وتم قطع خط إمداد العدو المؤدي إلى جبل هيلان، واستعادة الكثير من الأسلحة والذخائر”.. مؤكدا أن التقدم مستمر حتى هذه اللحظة أمام انهيار المليشيات الحوثية الانقلابية.

وأشار إلى أن قوات الجيش الوطني كسرت هجوماً للميليشيا في جبهات قانية والملاجم وناطع بمحافظة البيضاء (وسط)، مؤكداً مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا وفرار من تبقى منهم في شعاب منطقة الوهبية.

وقال، إن أبطال القوات المسلحة نفذوا عملية ناجحة حيث تم الالتفاف والتطويق على عناصر المليشيا في جبهة قانية وتم القضاء على عناصرها التي حاولت التسلل إلى مواقع الجيش.

وفي تعز (جنوب غرب) قال مجلي، إن حققت تقدمات في العديد من المواقع والتلال وكبدت المليشيا الحوثية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، كما تمكنت من القضاء على التسللات، في الضباب والزنوج وتحقيق سيطرة نارية على عدد من التباب الواقعة تحت سيطرة المليشيا وإسقاط طائرة مسيرة استطلاعية تابعة للمليشيا.

وأوضح المتحدث باسم الجيش، إن المليشيا الحوثية حاولت التسلل إلى مواقع الجيش في جبهة الفاخر وبتار شمال غرب مديرية قعطبة بمحافظة الضالع (جنوباً) إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل بعد أن تصدت لها القوات المسلحة وألحقت بالمليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وأكد العميد مجلي، أن القوات المسلحة ومعها كافة أحرار اليمن على استعداد تام لاستكمال تحرير الأرض واستعادة الأمن والاستقرار في كل ربوع اليمن.

ولفت إلى أن أبطال الجيش صاروا اليوم أكثر من أي وقت مضى يعرفون بدقة كل الطرق المؤدية إلى العاصمة صنعاء وكافة المناطق التي سيطرت عليها المليشيا الحوثية المتمردة.مؤكداً المليشيا الحوثية في حالة انهيار وتقهقر وانهزام تعيشه كل يوم و لحظة أمام صمود الأبطال في جبهات نهم والجوف وصرواح والبيضاء وتعز والضالع..

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى