اليمن عاجل

انتصارات القوات الجنوبية تُحرج مليشيات الشرعية وتضاعف خسائرها

ضاعفت الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية من أوجاع مليشيات الشرعية التي تعاني ارتباكاً واضحاً على المستويين السياسي والعسكري، في أعقاب الهزائم التي تلقتها في جبهات شمالية عدة بالتوازي مع الانكسارات السياسية التي تعرضت لها في أعقاب انكشاف خيانتها أمام التحالف العربي.

وفي الوقت الذي طهّرت فيه القوات الجنوبية مناطق عدة سقطت من قبل بيد المليشيات الحوثية كانت مليشيات الشرعية تبحث عن تفاهمات سياسية مع العناصر المدعومة من إيران لتحافظ على الحد الأدنى من تواجدها في محافظتي مأرب وتعز، وبالتالي فإن تزامن الانتصارات والانكسارات يصيب مليشيات الإخوان بهزائم نفسية نتيجة لإدراكها بأنها أضحت الطرف الضعيف في المعادلة.

ويرى مراقبون أن الفترة المقبلة ستشهد تغييراً في موازن القوى وأن القوات الجنوبية التي استطاعت هزيمة المليشيات المدعومة من إيران وكذلك قوات الشرعية قد يكون لها أدوار عسكرية فاعلة تحديداً في أعقاب إفشال جميع المحاولات الحوثية التي سعت إلى اختراق جبهة الضالع، وأن ما يدعم القوات الجنوبية نجاح القوات المشتركة في إلحاق هزائم موازية بالمليشيات الحوثية بجبهة الساحل الغربي.

أشاد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل الجعدي، بجهود المقاومة الجنوبية في تحرير أرض الجنوب العربي، مشيراً إلى أن الجنوب حُرر ولم تعد هناك ذرة تراب واحدة تحت سيطرة الحوثيين.

وتابع : “في ملاحم التحرير قدمت المقاومة الجنوبية أغلى الدماء وبادلت التحالف الوفاء بالوفاء، وما تزال في خنادقها تدافع عن المشروع العربي ضد إيران وأدواتها، وعلى القوى المتاجرة أن تعي ذلك وتكف عن اللعب بالنار”.

واندلعت، اليوم الأحد، اشتباكات عنيفة بين القوات الجنوبية والمليشيات الحوثية الإرهابية وذلك في مديرية الحد، وشملت الاشتباكات – بحسب المصادر – مواقع نقطة السر الحدودية، وموقعي الديمة وجبل صبر.

كما دارت صباح أمس السبت، عمليات قصف متبادل بين القوات المسلحة الجنوبية ومليشيا الحوثي في جبهة ثره، وقصفت مليشيا الحوثي مواقع القوات الجنوبية بالجبهة، قبل أن ترد الأخيرة عليها باستهداف مواقع المليشيات.

وخاضت القوات الجنوبية – بحسب مصدر ميداني – معركة شرسة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، مساء الجمعة، لصد محاولة التقدم الحوثي، في جبهة بتار شمال غرب قعطبة، والتي شهدت خلال الأيام الماضية محاولات متكررة للتقدم، في ظل تحشيد مستمر لمجاميعها.

وكذلك تمكنت القوات الجنوبية أمس السبت، من التصدي لهجوم عنيف شنته مليشيا الحوثي بجبهة حيفان عيريم جنوبي تعز، ونجحت القوات الجنوبية في قتل 8 عناصر حوثية خلال المعارك التي دارت بين الجانبين.

وقالت مصادر مطلعة إن مليشيا الحوثي حاولت التقدم صوب مواقع القوات الجنوبية بالكرب والممشاح الإستراتيجية، مشيرة إلى أن الطرفين استخدما خلال المعارك جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

ويوم الجمعة الماضي، أحبطت القوات الجنوبية، هجوما حوثيا واسعا، في تجاه باب غلق جنوب شرق منطقة العود، وذلك في جبهة هِجَار جنوبي منطقة العود.

ودفعت مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة إيرانيا، بتعزيزات من عناصرها، لمضاعفة الهجوم، بالتزامن مع قصف مكثف لمدفعيتها، وتلقت المليشيا الإجرامية ضربات مباشرة، انتهت بانكسار الهجوم، ما أدى إلى تراجع عناصرها إلى مناطق تمركزهم، وذلك بالتزامن، دمرت مدفعية القوات الجنوبية، آلية تابعة للمليشيات الحوثية تحمل على متنها تعزيزات وعتاد عسكري، بقذيفة مباشرة.

.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى