اخبار العالم

الحرس الثوري الإيراني يتراجع عن تصريحاته بمحو إسرائيل

قال حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإيراني ، إن الظروف ما زالت غير ملائمة لمحو إسرائيل .
ووفقا لما نشرته ” العربية ” فقد جاءت تصريحات سلامي في مقابلة تلفزيونية بعد أيام على استهداف غارات إسرائيلية مقار تابعة له في محيط مطار دمشق، حيث أكد أن هناك إمكانات كبيرة للقضاء على إسرائيل لكن الظروف ما زالت غير ملائمة”.

وتابع سلامي “الإسرائيليين أصغر بكثير من الأميركيين، واستهدافهم لن يكون فقط من إيران”، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل على الرغم من أن التجارب السابقة تشي بأن استهداف إسرائيل لا يمكن أن يكون إلا من قبل المجموعات الموالية والممولة من طهران، ومنها حزب الله في لبنان، البلد الذي يعاني اليوم من أزمة اقتصادية خانقة، وسط غضب في الشارع من فساد المسؤولين وسياساتهم الاقتصادية.
وقال قائد الحرس الثوري : “ردنا على مقتل سليماني وأبو مهدي المهندس( نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي) ما زال في البداية، لأننا نرى أن المواقع التي استهدفت لا تصل إلى مستوى القتيلين”، في إشارة إلى استهداف إيران بعدة صواريخ قاعدة عسكرية تضم قوات أميركية في العراق الشهر الماضي. وأضاف “سوف تستمر الردود على أميركا بأشكال مختلفة”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى