اخبار اليمن الان

أول ظهور لجرحى إطلاق النار في المدينة المنورة.. تفاصيل وصور

نافذة اليمن – عدن

ظهر رجلا أمن سعوديان، مساء اليوم الجمعة، بصحة جيدة في المستشفى بعدما أصيبا في عملية أمنية نادرة شهدتها المدينة المنورة، وأصيب فيها أيضا ضابط كبير، صدر أمر بإجلائه إلى الرياض.

وظهر الرجلان في مقطع فيديو نشرته إمارة المدينة المنورة على حسابها في تويتر خلال زيارة أمير المدينة، فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، لمصابي العملية التي انتهت بالقبض على مواطن سعودي مسلح تحصن في منزله بعد ملاحقته من قبل الدوريات الأمنية.

وبينما وقف أحد المصابين لمصافحة الأمير فيصل لحظة وصوله مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة، بدا رجل الأمن الثاني بصحة جيدة، ولا يعاني من إصابة خطرة خلال حواره مع الأمير.

ولم ترد معلومات رسمية عن حالة المصاب الثالث في العملية، والذي تردد أنه ضابط برتبة عقيد، يدعى عبدالله المالكي، ويشغل منصب مدير الدوريات الأمنية، لكن مدونين سعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إن إصابته خطرة، فيما نقلت صحيفة عكاظ أن وزير الداخلية أمر بإجلائه إلى الرياض لتلقي العلاج.

وكانت شرطة المدينة المنورة قد قالت في بيانها حول العملية: إن دوريات الأمن تلاحق شخصاً فرَّ بعد أن أطلق النار ظهر يوم الجمعة على سيارة وأصاب زجاجها الخلفي، قبل أن يدهس قائدها عند توقفه وترجله منها.

وأضاف البيان أن الجاني وهو في العقد الرابع من العمر، تحصن داخل منزله في حي طيبة، وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن، ليصيب ثلاثة منهم قبل أن يتم القبض عليه، وتبدأ التحقيقات معه لمعرفة دوافع الهجوم وإطلاق النار.

وقالت تقارير محلية ومدونون سعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي إن الجاني يدعى سعود الترجمي، وهو أحد منسوبي الأمن العام سابقاً، إذ تم فصله بسبب كثرة غيابه.

وأوردت قناة ”العربية“ الإخبارية السعودية معلومات عن كون المهاجم يعاني من مشاكل نفسية، وأن العملية بدأت إثر خلاف بينه وبين أحد السكان الذي تقدم بشكوى ضده، وبعد وصول الأمن حدثت المواجهة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى