اقتصاد

كورونا تهبط بمبيعات السيارات في الصين إلى 92 % خلال النصف الأول من فبراير

كشف اتحاد سيارات الركوب في الصين أن مبيعات التجزئة لسيارات الركوب في البلاد هوت 92 بالمئة على أساس سنوي في أول 16 يوما من فبراير شباط، في الوقت الذي يكبح فيه انتشار فيروس كورونا أنشطة الشركات بشدة في أنحاء البلاد.
وأظهرت بيانات الاتحاد أن مبيعات سيارات الركوب في الصين سجلت 4909 وحدة في أول 16 يوما، انخفاضا من 59 ألفا و930 سيارة في نفس الفترة قبل عام، في أول أرقام كبيرة تظهر مدى قوة تأثير الوباء سلبا على أكبر سوق في العالم للسيارات.
وقال الاتحاد “عدد محدود جدا من الوكلاء فتح أبوابه في الأسابيع الأولى من فبراير وكانت لديهم حركة محدودة جدا للعملاء”.
وسجل بر الصين الرئيسي 889 حالة إصابة جديدة مؤكدة بعدوى فيروس كورونا أمس الخميس. كما ارتفع معدل الوفيات بمقدار 118 إلى 2236، معظمها في ووهان عاصمة إقليم هوبي حيث بدأ التفشي، والتي تظل تخضع لحالة عزل.
وقال اتحاد مصنعي السيارات في الصين، أكبر اتحاد للقطاع في البلاد، لرويترز الأسبوع الماضي إن من المرجح أن تشهد سوق السيارات الصينية تراجعا بأكثر من عشرة بالمئة في النصف الأول من العام بسبب وباء فيروس كورونا، ونحو خمسة بالمئة للعام بالكامل، بشرط أن يتم احتواء الوباء بشكل فعال قبل أبريل نيسان.
وبهدف تحقيق استقرار في السوق التي جرى بيع 25 مليون سيارة فيها في العام الماضي، قالت وزارة التجارة الصينية إنها ستستحدث المزيد من التدابير لدعم استهلاك السيارات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى