اخبار اليمن الان

هل تخلت الحكومة الشرعية عن 3 من أهم قياداتها الأسرى لدى مليشيا الحوثي ؟

أثارت صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي .
حيث طالب ناشطون من الحكومة الشرعية باشتراط اطلاق سراح 3 من أهم قيادات الشرعيه المعتقلين لدى مليشيا الحوثي .
واتهم ناشطون الحكومة الشرعيه بالتخلي عن اهم ثلاثة قيادات عسكريه للشرعية أسيرة في سجون المليشيا الحوثية.
حيث أصدرت قيادة حملة كلنا محمود الصبيحي ورفاقه بيانا طالبت فيه الرئيس هادي وقيادة الشرعية بالقيام بواجبهم الوطني والإنساني تجاة الأسرى وخاصة اللواء محمود الصبيحي ورفاقه فيصل رجب وناصر منصور .

ودعت قيادة الحملة الحكومة الشرعية ممثلة برئيس الحكومة بإصدار توضيح رسمي حول المفاوضات التي جرت الأسبوع قبل الماضي في العاصمة الأردنية عمّان برعاية المبعوث الأممي, وقضت بحسب مارتن غريفيث المبعوث الدولي لليمن الى موافقة طرفي الصراع على صفقة تبادل الأسرى بين الجانبين، والتي خلصت الى الإتفاق بافراج الحكومة الشرعية والحوثيين على 1500 أسير من الجانبين بالإضافة الى أحد القيادات الشرعية لدى الحوثيين .

ودعت قيادة الحملة الحكومة لإيضاح ما اشيع موخرا من اسقاط إسم اللواء محمود الصبيحي ورفاقه من صفقة التبادل هذه، وماهي الأسباب لاسقاطهم ومبررات ذلك، وما وراء تخلي الحكومة الشرعية عن الثلاثة القيادات الأسرى منذ أكثر من خمسة أعوام .

وناشدت الحملة الشعبية الأمم المتحدة وقيادة التحالف العربي بممارسة الضغط لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقاضي بالإفراج الفوري عن وزير الدفاع ورفاقه، وممارسة أكبر ضغط على الحكومة الشرعية ومبعوث الأمم المتحدة بعد ارتكابهم تجاوزا صارخاً لقرارات الشرعية الدولية المتمثلة بقرارات مجلس الأمن الدولي كون الأمين العام للأمم المتحدة هو من رعى هذا الإتفاق 2216 .

واكدت ان الصفقة تتجاوز القرار الأممي ولم تراعي مطالب الشعب اليمني المتثل بالإفراج عن الوزير الصبيحي ورفاقه الأسرى.

وحذرت قيادة الحملة الحكومة الشرعية في حال اقدمت الحكومة على تنفيذ مثل هذه الخطوة التي تتجاوز قرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن الدولي, ومطالبات الشعب اليمني المتمثل بالإفراج عن الوزير الصبيحي ورفاقه في مقدمة اية صفقة لتبادل الأسرى, وبهذا الخرق فإن قيادة الحكومة تتحمل اية مسؤولية ستترتب على تنفيذها لهذه الصفقة المخزية والمهينة .
ومن جهة أخرى نفت مصادر مقربه من الحكومة الشرعية أن تكون الشرعية تخلت عن أي من الأسرى لدى المليشيا مؤكدا أن الحكومة لن تتخلى عن أي مواطن يمني مهما كان سوى أسيرا جنديا أو قياديا .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى