اليمن عاجل

بشاعة الدفن الحوثي.. مقبرة جماعية لقتلى المليشيات في نهم (خاص المشهد العربي)

على مختلف جبهات القتال، منيت المليشيات الحوثية بخسائر ضخمة فضحتها صور تشييع الجثامين في محافظات مختلفة.

“المشهد العربي” حصل على قائمة لأسماء قتلى حوثيين تمّ تشييهم في مقبرة جماعية، حيث قامت المليشيات بدفن هذه العناصر في جبل مصلوب بمديرية نهم، شرقي صنعاء، بطريقة “بشعة”.

والقتلى هم محمد على التام “عمران”، وعلي طاهر الغضراني غضران “بني حشيش”، وعلي صالح دويس “بني حشيش”، ويحيى يوسف الأحمدي، و‏مشتاق صالح الوديدي “بني مطر”، وأيوب الكبسي “صنعاء”، ومحمد غالب الصلاحي “إب”، وثامر محمد “صنعاء”، وقناف على يحيى “همدان”، وأحمد صالح القحمي “عمران”، ومصطفى علي القحوم “عمران”، ونبيل خالد القحوم “عمران”، و‏علي علي الرزامي “صعدة”، وغالب خالد المراني “صعدة”، وتوفيق محمد المراني، وعلي علي صالح الشامي “صنعاء”.

مصادر محلية رجّحت أنّ مليشيا الحوثي أقدمت على إنشاء المقابر الجماعية بسبب كثرة أعداد القتلى وتخوفها من تدفقهم إلى مقابر المدن والقرى في ظل الاستياء الشعبي الكبير جراء التغرير بأبنائهم واختطاف بعضهم والزج بهم في حروبهم العبثية.

في هذا السياق أيضًا، كشفت مصادر بوزارة الصحة العامة والسكان في حكومة المليشيات غير المعترف بها، عن توجيهات حوثية “سرية” أصدرتها قيادات المليشيات قضت بإخراج العشرات من صرعى الحوثيين من ثلاجات المستشفيات الحكومية والخاصة التي تكتظ بها، نتيجة الضغط الكبير عليها، واستمرار تدفق عشرات الجثث يوميًّا.

وفي الفترة الماضية، توسّعت المليشيات الحوثية في بناء المقابر فيما يمكن اعتباره دليلًا على الترهل الذي أصاب هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إيران.

وكشفت مصادر مطلعة عن ارتفاع عدد المقابر التي أسَّستها مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، إلى 600 مقبرة في صنعاء والمناطق الخاضعة لها.

وتتكتم مليشيا الحوثي على أرقام قتلاها وجرحاها، فيما يقدر مراقبون أعدادها بعشرات الآلاف بين قتيل وجريح.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى