اقتصاد

الليرة التركية تتهاوي لأدنى مستوياتها خلال 9 أشهر

تهاوت الليرة التركية مسجلة أضعف مستوياتها خلال تعاملات اليوم الخميس، في أكثر من تسعة أشهر، بسبب سياسات آردوغان ومخاوف المستثمرين حيال تفشي فيروس كورونا والقلق الناجم عن الانخراط العسكري التركي في سوريا المجاورة.

وأرسلت تركيا الآلاف من الجنود والمعدات العسكرية الثقيلة إلى إدلب في توغل غير مسبوق.

وبحلول الساعة 1016 بتوقيت جرينتش، سجلت الليرة، التي تراجعت لثمانية أيام متتالية، 6.1690 للدولار مقارنة مع سعر إغلاق أمس البالغ 6.1560.

وفي وقت سابق، هبطت العملة نحو 0.25 بالمئة إلى 6.1720، لتبلغ أدنى مستوياتها منذ العاشر من مايو.

وفقدت العملة التركية أكثر من 3.5 بالمئة من قيمتها هذا العام، بعد خسارة 36 بالمئة في العامين الماضيين أوقدت شرارتها أزمة عملة في 2018.

وفي “انهيار خاطف” خلال التعاملات الآسيوية يوم 26 أغسطس العام الماضي، بلغت الليرة لفترة وجيزة 6.47 عندما كانت السيولة شديدة الانخفاض.

ونزل مؤشر الأسهم الرئيسي في تركيا 1.7 بالمئة، بينما تراجع مؤشر القطاع المصرفي 1.87 بالمئة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى