اخبار العالم

أول دولة خليجية تصدر تعميما عاجلا لكل مواطنيها المسافرين في دول الخليج العودة فورا

وجهت وزارة الخارجية الكويتية، اليوم الخميس، كافة المواطنين الكويتيين الذين غادروا إلى دول مجلس التعاون الخليجي عبر الحدود البرية بواسطة البطاقة المدنية بالعودة إلى البلاد بالسرعة الممكنة.

وقالت الوزارة في بيان صحفي نشره، موقع صحيفة “الأنباء” الكويتية، إن هذه الدعوة “للاستفادة من فترة السماح المحدودة التي منحتها حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة”.

وأشارت الوزارة إلى “أن هذه الدعوة تخص من غادر باستخدام البطاقة المدنية ولا تنطبق على مستخدمي جوازات السفر وذلك بسبب الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد”.

​وشدد بيان الوزارة على ضرورة الالتزام باستخدام جواز السفر خلال هذه المرحلة لتسهيل أمورهم.

وشكرت الخارجية الكويتية السلطات في السعودية على التعاون والتفهم اللذين أبدتهما ‏لتسهيل عودة المواطنين الكويتيين عبر الحدود البرية.

ونشرت الخارجية السعودية بيانا مساء أمس الأربعاء، جاء فيه أن المملكة اتخذت مجموعة من الإجراءات، لـ”حرص حكومة المملكة على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية، وبالأخص منظمة الصحة العالمية لوقف انتشار الفيروس ومحاصرته والقضاء عليه”.

​وأشار البيان إلى أنه استكمالا للجهود التي تم اتخاذها والرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين وكل من ينوي أن يفد إلى أراضي المملكة لأداء مناسك العمرة أو زيارة المسجد النبوي أو لغرض السياحة، فقد قررت حكومة المملكة اتخاذ الإجراءات الاحترازية التالية:

​3. تعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بطاقة الهوية الوطنية، للتنقل من وإلى المملكة.

واستثنت المملكة العربية السعودية فقط المواطنين السعوديين الموجودين في الخارج في حال كان خروجهم من المملكة ببطاقة الهوية الوطنية، ومواطني دول مجلس التعاون الموجودون داخل المملكة حاليا، ويرغبون في العودة منها إلى دولهم، في حال كان دخولهم ببطاقة الهوية الوطنية، وذلك لتتحقق الجهات المعنية في المنافذ من الدول التي زارها القادم قبل وصوله إلى المملكة، وتطبيق الاحترازات الصحية للتعامل مع القادمين من تلك الدول.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى