اليمن عاجل

التحالف يضرب تعزيزات حوثية في نهم… واشتداد معارك الجوف

اشتدت حدة المعارك العنيفة في الجبهات الشرقية والغربية في محافظة الجوف الواقعة شمال اليمن في الوقت الذي دكت فيه مدفعية الجيش ومقاتلات التحالف مواقع وتعزيزات الميليشيات الانقلابية في جبهة نهم شرق صنعاء، مع مواصلة الانقلابيين تصعيدهم العسكري في محافظة الحديدة، غرباً، من خلال قصف مواقع القوات المشتركة من الجيش الوطني الأحياء السكنية في مديريات حبي والدريهمي، جنوب الحديدة، بالقذائف المدفعية في إطار خروقاتها اليومية لاتفاق السويد.

وقال مصدر عسكري رسمي، إن «الجيش الوطني أحبط، الخميس، محاولة تسلل عناصر من ميليشيات الحوثي باتجاه مواقع في جبهة العقبة، شمالي شرق مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، بعد رصدها من قبل قوات الجيش، وأجبرتها على التراجع والفرار». مؤكداً أن «مدفعية الجيش أعطبت مدفعية آلية قتالية وتعزيزاتٍ تابعة للميليشيا الحوثية في الجبهة ذاتها».

تزامن ذلك مع اندلاع مواجهات بين الجيش والميليشيا الانقلابية في الجبل الأحمر، بسلسلة جبال حام، الواقعة شمال مديرية المتون، تكبدت خلالها الميليشيا الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وقال مصدر عسكري، للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن «الجيش الوطني هاجم مواقع تتمركز فيها ميليشيات الحوثي في جبهات الصفراء والمحزمات جنوبي غرب محافظة الجوف، وألحقوا خسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيات».

تزامنت المعارك مع غارات لطيران تحالف دعم الشرعية استهدفت عربات وتجمعات لميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهات الغيل والمحزمات والجرشب، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات وتدمير آليات قتالية تابعة لها.

وفي جبهة العقبة بمديرية خب الشعف، اندلعت مواجهات، فجر الخميس، أسفرت عن سقوط عدد من عناصر الميليشيات الحوثية بين قتيل وجريح، وذلك بالتزامن مع شن مدفعية الجيش الوطني قصفاً استهدف مواقع وتعزيزات للميليشيات في الجبهة ذاتها، وألحقت بها خسائر في الأرواح والمعدات.

ومنذ مطلع الأسبوع، أحرزت قوات الجيش الوطني، بإسناد من تحالف دعم الشرعية، تقدمات متسارعة في مختلف الجبهات القتالية في الجوف، أبرزها جبهات الغيل، والمحزمات، ومفرق الجوف، وجبال يام.

ويأتي ذلك في ظل الإسناد الجوي من تحالف دعم الشرعية والدفع بتعزيزات عسكرية لقوات الجيش الوطني.

وفي نهم، شرق العاصمة صنعاء، دكت مدفعية الجيش الوطني ومقاتلات تحالف دعم الشرعية، الأربعاء، تعزيزات ومواقع تتمركز فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية في الجبهة، وفقاً لما أكده مصدر عسكري المركز الإعلامي للقوات المسلحة؛ إذ أوضح أن «مدفعية الجيش الوطني استهدفت أطقماً قتالية كانت تحمل تعزيزات بشرية للميليشيات الانقلابية في مواقع متفرقة بمديرية نهم، وأسفر القصف عن تدميرها ومصرع جميع من كانوا على متنها».

كما شنت مقاتلات التحالف غارتين جويتين على مواقع للميليشيات الانقلابية جنوبي غرب مديرية نهم، مخلفة عدداً من القتلى والجرحى وخسائر أخرى في العتاد والآليات.

ونشر المركز مقاطع فيديو تظهر فيه لحظة استهداف مدفعية الجيش الوطني عدداً من الأطقم العسكرية القتالية على متنها تعزيزات بشرية للميليشيات الانقلابية في جبهة نهم، ومقطع لفيديو آخر يظهر فيه استهداف مدفعية الجيش عربات وآليات الميليشيات في جبهة نهم.

وبالانتقال إلى الحديدة، حيث ثاني أكبر ميناء في اليمن بعد ميناء عدن، قصفت ميليشيات الحوثي، الخميس، الأحياء السكنية في مدينة حيس، جنوباً، بالقذائف المدفعية، وفقاً لما أفادت به مصادر محلية في حيس قالت، إن «ميليشيات الحوثي قصفت بشكل عنيف الأحياء السكنية في حي الربع والحضرمي بقذائف مدفعية B10 بشكل همجي، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 بشكل مكثف صوب الأحياء السكنية ومنازل المواطنين بالأطراف الجنوبية للمدينة».

كما قصفت الميليشيات الانقلابية القرى السكنية ومزارع المواطنين في مديرية الدريهمي، جنوباً، بالقذائف المدفعية منها قذائف الهاون عيار 120 بشكل همجي. وقامت بإطلاق النار على القرى السكنية في أطراف المدينة مستخدمة الأسلحة المتوسطة، واستهدفت مزارع المواطنين بشكل مكثف؛ ما تسبب في خلق حالة من الخوف والهلع لدى المواطنين والسكان في المديرية، ولا سيما النساء والأطفال.

ووفقاً للمركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة الحكومية، المرابطة في جبهة الساحل الغربي، لبّى الهلال الأحمر الإماراتي نداء الإغاثة في مديرية التحيتا، جنوب الحديدة، بتسيير عيادة متنقلة إلى منطقة الغويرق.

وقال «سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عيادة متنقلة إلى منطقة الغويرق بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة، تلبية لنداء استغاثة وجهها مكتب الصحة والسكان في المديرية بسبب انتشار الحميات». ونقل المركز عن عامل في الفريق الطبي، تحدث بالقول إن «الفريق لبّى نداء استغاثة قدمها مكتب الصحة والسكان بالمديرية، حيث قامت العيادة الطبية المتنقلة للهلال الأحمر الإماراتي بالنزول إلى المنطقة ومعالجة المرضى المصابين بأمراض الحميات حمى الضنك والأمراض المختلفة».

وأكد أن «العيادة الطبية استقبلت عشرات الحالات المرضية بمرض الحميات وحمى الضنك»، وأنه «تمت معاينة جميع الحالات المرضية المصابة، وتقديم العلاجات المجانية لهم».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى