اقتصاد

كوريا الجنوبية تحفز اقتصادها بـ 16.5 مليار دولار بسبب كورونا

أعلنت كوريا الجنوبية الجمعة، عن حزمة إجراءات لتحفيز الاقتصاد بهدف مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المتحور الجديد (كوفيد 19) على رابع أكبر اقتصاد في آسيا.
ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، كشف وزير المالية الكوري الجنوبي هونج نام كي، عن حزمة إجراءات تحفيز تتجاوز قيمتها 20 تريليون وون (16.5 مليار دولار)، لكنه لم يحدد قيمتها بدقة.
وقالت متحدثة باسم وزارة المالية إنه سيتم تضمين خطة التحفيز، في الموازنة التكميلية التي ستقدم للبرلمان خلال الأسبوع المقبل.
وبحسب مسودة الخطة، فإن قيمتها تتجاوز قيمة الموازنة التي خصصتها كوريا الجنوبية أثناء تفشي مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) قبل خمس سنوات وكانت قيمتها 6.2 تريليون وون فقط.
وقال وزير المالية إن الحكومة تأمل في أن تساعد هذه الإجراءات في الحد من الخسائر الناجمة عن انتشار كورونا، وتعزيز قوة الدفع الاقتصادية للبلاد.
وتضرر النشاط الاقتصادي والثقة في الاقتصاد في كوريا الجنوبية جراء بشدة بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في البلاد التي أصبحت تضم أكبر عدد من المصابين به في العالم، بعد الصين. ووصل عدد المصابين بالفيروس في كوريا الجنوبية حتى اليوم إلى أكثر من 2300 مصاب.
ومن بين بنود خطة التحفيز، 9 تريليونات وون توفرها المؤسسات المالية حاليا للشركات التي عانت من خسائر في أنشطتها بسبب انتشار الفيروس.
ويتم حاليا توفير قروض بفائد مخفضة للشركات الصغيرة والمتوسطة في كوريا الجنوبية. كما تعتزم الحكومة توزيع كوبونات تسوق على الأسر من أجل تشجيع الطلب الاستهلاكي.
كان لي جو يول، محافظ بنك كوريا الجنوبية المركزي، حذر أمس من احتمال انكماش الاقتصاد الكوري الجنوبي خلال الربع الأول من العام الحالي.
وخفض البنك المركزي توقعاته لنمو الاقتصاد خلال العام الحالي من 2.3% إلى 2.1%.
وبحسب البنك، من المتوقع انهيار الاستهلاك الخاص في كوريا الجنوبية على المدى القصير بسبب تفشي كورونا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى