اخبار اليمن الانتقارير

وزارة المالية تؤكد عدم مقدرة المليشيا صرف مرتبات الموظفين التي تعهدت بصرفها كل شهرين 

أكدت مصادر وثيقة بوزارة المالية الخاضعة للمليشيا الحوثية بالعاصمة صنعاء عدم مقدرة الحوثيين على الإلتزام بدفع مرتبات الموظفين في مناطق سيطرتهم والتي تعهد بها مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين بصرفها كل شهرين بواقع ربع راتب في الشهر فقط والتي لا تكفي لتوفير القوت الضروري للموظفين لأكثر من يومين فقط .

وقالت المصادر ” للمشهد اليمني ” اليوم السبت أن صراع يعصف بين قيادات المليشيا الحوثية في المالية ومؤسسة الشهداء التابعة للحوثيين بعد إرتفاع فاتورة الأخيرة نتيجة لتزايد إعداد القتلى بشكل يومي .

وأضافت المصادر أن الكبسي والقاضي وقيادات أخرى عليا في مؤسسة الشهداء تحاول تمرير صرف مرتبات المؤسسة وخاصة بعد تعهد المؤسسة بصرف مرتبات القتلى الحوثيين بشكل شهري والذي لم تلتزم به المالية والتي تحاول تعميم صرف الراتب كل شهرين أسوة بالموظفين .

وأكدت المصادر أن وزارة المالية غير قادرة على صرف مرتبات الموظفين ولن يتم صرف المرتبات إلى في بداية شهر رمضان محاولة إقناع مؤسسة الشهداء بأن التأخير ساري على الجميع .

وتخوفت المالية من مغبة اندلاع ثورة شعبية وخاصة أن الموظفين باتوا متعودين وغير قادرين على الصمت في حالة عدم صرف رواتبهم في شهر رمضان بالإضافة إلى العيدين عيد الفطر وعرفة .

والتزمت مؤسسة الشهداء بعدم إضافة القتلى الجدد التابعين للحوثيين بسبب الأزمة المالية بالإضافة إلى عدم الإفصاح عن المفقودين إلى بعد فترة كبيرة .

وحاولت المالية إقناع مؤسسة الشهداء ومرتبات المقاتلين التابعين لها بعدم قدرتها في الصرف وفقا للتعهدات السابقة بسبب تكاليف الحرب الشرسة خلال الشهرين الماضيين .

الجدير ذكره أن الحوثيين رفعوا الربط الضريبي إلى ترليون ريال بينما لا تتجاوز مرتبات جميع الموظفين اليمنيين الى 70 مليار شهريا وهو ما يعكس الفساد الذي يعصف بالمليشيا الحوثية .

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى