اخبار اليمن الان

حبس وتعذيب طفلة لمدة شهر من قبل أبيها وزوجته بذمار

أقدم رجل وزوجته، على ارتكاب جريمة بشعة، هزت محافظة ذمار، تمثلت بقيامهما بتعذيب طفلة -ابنة الزوج- لما يقارب شهراً، انتقامًا من زوجته الأولى التي طلقها نتيجة خلافات بينهما.

وقالت مصادر محلية، نقلاً عن شهود وأهال، إن أباً وزوجته، في مديرية وصاب، التابعة لمحافظة ذمار، قاما بحبس ابنته وتدعى “علا” البالغة من العمر ست سنوات، واحتجازها وتقييدها في الإسطبل المخصص لتربية الأغنام، ومنعا عنها الطعام والشراب، بالإضافة لقيامهما بممارسة التعذيب اللفظي والجسدي بحق الطفلة، لأكثر من ثلاثين يومًا.

وأفاد الشهود، أن الأب وبمساندة زوجته الجديدة قاما بحبس الطفلة “علا” وتعذيبها بأشكال مختلفة، انتقاماً من والدتها بعد طلاقها منه، إثر خلافات بينهما.

وأضافوا إن جيران والد الطفلة قاموا بإبلاغ الجهات المختصة ونقل الطفلة إلى منزل أحد الجيران الذي قام بنقل الطفلة “علا” إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة ذمار والمناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية تشهد مؤخراً ارتفاعاً ملحوظاً في حالات التعذيب والخطف والانتهاكات بحق الطفولة وصل حد القتل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى