اخبار اليمن الان

اعترف بها أسرى حوثيون.. 30 هجوماً وأكثر من 600 قتيل وجريح بالضالع

اعترف أسرى حوثيون، بمصرع وجرح أكثر من 600 عنصر حوثي بينهم قيادات، في 30 هجوماً وتسللاً في جبهات شمال غربي الضالع.

وبحسب إعلام محور الضالع، اعترفت عناصر حوثية تم أسرها من قبل القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية في جبهات غربي مديرية قعطبة، بمصرع أكثر من 140 عنصراً حوثياً، فيما جرح ما يزيد عن 460 آخرين، خلال 30 هجوما وتسللا نفذتها المليشيا نحو جبهات بتار والجب وباب غلق، خلال الأشهر القليلة الماضية.

ومعظم القتلى والجرحى هم ممن تسميهم المليشيا بـ”الزنابيل”، نتيجة إكراه أغلبهم على القتال في صفوفها، والدفع بهم إلى مقدمة المواجهات، وفقا لاعترافات أسرى الحوثي.

وكشفوا عن تمميز طبقي وعنصري يقوم به مشرفو مليشيا الحوثي بمحافظتي ذمار وإب، من خلال إخراج جثث “الزنابيل” من ثلاجات الموتى في المشافي، واستبدالها بجثث عناصر قيادية وأخرى قتالية ممن تنحدر من ذات السلالة التي تطلق عليها المليشيا مسمى “القناديل”، فضلا عن تخليها عن جثث معظم “الزنابيل” في مناطق المواجهات وقت احتدامها، بعكس من ينحدرون من سلالتها إن وجدوا.

مصادر طبية متطابقة بمشافي الثورة والجمهوري بالعاصمة صنعاء، كشفت في وقت سابق، عن قيام مليشيا الحوثي بإخراج عشرات الجثث التي لا ينحدر أصحابها من ذات السلالة، من ثلاجات الموتى، ودفنها في مقابر جماعية في ضواحي المحافظة.

يذكر أن هذه الإحصائية لا تشمل جبهات مريس والحُشا، وغيرهما من باقي جبهات محافظة الضالع، التي تجددت في أكتوبر الماضي.

ويسقط يومياً عشرات العناصر الحوثية بين قتيل وجريح، في مختلف جبهات البلاد، التي تشهد تصعيدا عسكريا وانتهاكا واسعا، طال المدنيين في كل مناطق المواجهات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى