اخبار اليمن الان

شمال شرق اليمن.. قوات الجيش تحقّق انتصارات في الجوف..تفاصيل

تمكنت قوات الجيش اليمني، أمس، من تحرير مواقع جديدة شرق منطقة الصفراء بمحافظة الجوف، شمال شرق البلاد، بعد معارك مع ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان نشر أمس؛ أنّ وحدات من قوات المنطقة العسكرية السابعة مسنودة بالمقاومة الشعبية، شنّت هجوماً مباغتاً استهدف موقعاً تتمركز فيه ميليشيات الحوثي الانقلابية، شرق مديرية الصفراء، بين مأرب والجوف.

قوات الجيش اليمني تحرر مواقع جديدة شرق منطقة الصفراء بمحافظة الجوف

وأكّد البيان، أنّ المعارك انتهت بتحرير مواقع جديدة في منطقة المرازة شرق الصفراء، واستعادة كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

وأضاف: “المعارك تزامنت مع قصف مدفعي لقوات الجيش استهدف تجمعات وآليات للميليشيات في المنطقة، وأسفر القصف عن تدمير مدرعتين ومقتل وجرح العديد من عناصر الميليشيات.”

ولفت البيان، إلى أنّ المعارك أسفرت عن سقوط العديد من عناصر الميليشيات الحوثية بين قتيل وجريح، فيما تمكن الجيش الوطني من أسر اثنين من عناصر الميليشيات، وأجبروا من تبقى منهم على الفرار من المنطقة.

هذا وقد استمرّت ميليشيات الحوثي الإرهابية في خروقاتها للهدنة الأممية؛ حيث استأنفت، أمس، قصف مزارع المواطنين في مديرية الدريهمي.

ميليشيات الحوثي الإرهابية تستأنف قصف مزارع المواطنين في مديرية الدريهمي

وردت القوات المشتركة على مصادر النيران الحوثية محققة إصابات مباشرة وخسائر فادحة للميليشيا الإرهابية.

وأكّد مصدر عسكري بالقوات المشتركة؛ أنّ الميليشيا الحوثية الإرهابية استهدفت بسبع قذائف مدفعية “عيار 120” ثلاث مزارع نخيل لمواطنين جنوب وجنوب شرق مدينة الدريهمي.

وأوضح المصدر؛ أنّ القوات المشتركة ردّت بالسلاح المناسب على مصادر النيران، وأخمدتها محققة إصابات مباشرة في المواقع التي استخدمتها الميليشيات الإرهابية في استهداف مزارع المواطنين.

إلى ذلك؛ لقي قيادي حوثي بارز مصرعه برصاص مسحلين مجهولين، في محافظة ذمار، وسط اليمن، وسط احتدام الصراعات الداخلية بين أجنحة الميليشيات.

وقالت مصادر محلية، نقلت عنهم صحيفة “المشهد” اليمنية؛ إنّ مسلحين مجهولين أقدموا، فجر اليوم، على اغتيال القيادي الحوثي، المدعو علي بن علي الوريث، في مدينة ذمار، ولاذوا بالفرار.

قيادي حوثي يلقى مصرعه في محافظة ذمار وسط احتدام الصراعات الداخلية

وأشارت المصادر إلى أنّ القيادي “الوريث” يُعدّ من أبرز قيادات الميليشيات بالمحافظة، وأحد المشرفين الحوثيين بمدينة ذمار.

وتأتي الحادثة في ظلّ خلافات محتدمة وتصفيات شبه يومية بين أجنحة الميليشيات، في مختلف المحافظات، نتيجة خلافات على النفوذ والإتاوات المالية.

وخلال الأشهر الماضية، تعرضت عشرات القيادات الحوثية لعمليات اغتيال ضمن الصراع الداخلي بين قادة الميليشيات حول تقاسم الأموال المنهوبة والنفوذ، فيما تبقى من مناطق سيطرتها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى