اخبار اليمن الانتقارير

بعد خمس سنوات من العاصفة.. العفو الدولية تكشف عدد ضحايا الحرب في اليمن والسجون السرية وممارسات الإمارات والحوثيين

قالت منظمة العفو الدولية إن الحرب الدائرة في اليمن منذ خمس سنوات تسببت في قتل وإصابة 233 ألف يمني منذ العام 2015

وقالت المنظمة في تقرير لها، بمناسبة الذكرى الخامسة لبدء عمليات التحالف في اليمن، إن جميعَ أطرافِ النزاع ارتكبت انتهاكاتٍ جسيمة، بعضُها ترقى إلى جرائم حرب.

واتهمت في تقريرها القوات الإماراتية وحلفاءَها بارتكاب انتهاكات ترقى الى جرائم الحرب، من خلال إدارة شبكة سجون سرية؛ للإخفاء القسري والتعذيب في جنوب البلاد.
وقالت لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط في المنظمة إن السنوات الخمس الأخيرة كانت أرضا خصبة لانتهاكات جسيمة ضد المحتجزين.

وأشارت إلى احتجاز مليشيا الحوثي عشرات الأشخاص من بينهم أتباع الديانة البهائية بتهم ملفقة والحكم على العديد منهم بالإعدام.

ودعت إلى الإفراج، فورا عن جميع سجناء الرأي وتحقيق العدالة في حالات الاختفاء القسري والتعذيب.

وأوضحت في تقريرها أن مليشيا الحوثي استخدمت محكمة مكافحة الإرهاب كوسيلة لتسوية الحسابات السياسية.

ولفت التقرير إلى أحكام الإعدام على أساس تهم واهية مثل التجسس ومساعدة دولة معادية.

وقال التقرير إن القوات الإماراتية وحلفاؤها في جنوب اليمن يديرون شبكة من مواقع الاحتجاز السرية.

معتبرا ان ممارسات الإخفاء القسري وتعذيب عشرات الأشخاص، يرقى إلى مرتبة جرائم الحرب

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى