اخبار اليمن الان

رئيس الوزراء يوجه بتخصيص مليار ريال لمعالجة اضرار السيول

أكد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، أن الحكومة شرعت على الفور في تنفيذ تكليفات فخامة الرئيس عبدربه منصور رئيس الجمهورية الأخيرة والخاصة بمعالجة الاضرار الناجمة عن السيول جراء المنخفض الجوي الذي ضرب عدد من محافظات الجمهورية ومنها العاصمة المؤقتة عدن، وما ترتب عنه من تداعيات واضرار في البنى التحتية ومنازل المواطنين والضحايا والاصابات البشرية.
ووجه رئيس الوزراء وزارة المالية بتخصيص مليار ريال بشكل عاجل ومبدئي كموازنة طارئة لأضرار السيول بعدن، والمحافظات المتأثرة بالمنخفض الجوي، تمهيدا لتقديم التعويضات المناسبة للممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية المتضررة والتسريع بتنفيذ المشاريع العاجلة لقنوات تصريف الامطار بشكل فوري، لافتا إلى ان الحكومة خصصت مبالغ واعتمدت عدد من المعالجات لتجاوز تداعيات آثار السيول التي حدثت في الفترة الماضية في عدد من المحافظات وبناءا على التقارير المرفوعة من اللجان الحكومية المشكلة بالتنسيق مع السطات المحلية، وخاصة في محافظات المهرة ولحج وارخبيل سقطرى.. مؤكدا على المسؤولية الملقاة على عاتق السلطات المحلية في التسريع بتنفيذ هذه المعالجات والرفع بأية عوائق قائمة للعمل على تجاوزها وبما يعود بالفائدة على المواطن.
واجرى الدكتور معين عبدالملك، متابعة مكثفة مع قيادات السلطات المحلية والتنفيذية في عدن وحضرموت على وجه الخصوص، والوزارات والجهات المختصة، للأشراف على العمل الميداني والجهود المبذولة لتقديم الإغاثة والرعاية وحصر الاضرار الناجمة عن تدفق السيول.. ووجه بهذا الخصوص بتكثيف الجهود الميدانية ومعالجة الاحتياجات العاجلة أولا بأول وفي مقدمتها الاضرار البشرية وضمان استمرار الخدمات الأساسية وفي مقدمتها الكهرباء وفتح الطرقات الرئيسية والفرعية وتصريف مياه الامطار، ورفع المخلفات، مؤكدا على ضرورة تكاتف الجهود الحكومية والمجتمعية واشراك الأجهزة الأمنية والعسكرية في هذه الجهود، ورفع الجاهزية العالية لمواجهة التغيرات المناخية والمنخفض الجوي بما يعزز الإجراءات الحكومية المستمرة لمواجهة تفشي الامراض والاوبئة ومنها الوقاية من فيروس كورونا المستجد الذي يجتاح العالم.
وشدد رئيس الوزراء على ضرورة الرفع بشكل عاجل بالتعويضات المطلوبة في مختلف الجوانب، للبدء بالصرف الفوري بناءا على التقارير الميدانية، لافتا إلى ان الحكومة لن تتوانى عن اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين، بما في ذلك وضع خطة متكاملة تتضمن مختلف الإجراءات المتعلقة بسبل مواجهة التغيرات المناخية والتغلب عليها والتقليل من آثارها، والتعامل مع المشكلات القائمة بما فيها البناء العشوائي وتراكم المخلفات وسرعة إيجاد حل شامل ومتكامل لشبكة صرف مياه الأمطار والصرف الصحي، خاصة في المناطق الأكثر تأثراً.
واستمع رئيس الوزراء من القيادات المحلية والتنفيذية والوزارات والجهات المعنية، إلى تقارير أولية حول الوضع الراهن والجهود المبذولة للتعامل مع الاضرار بشكل عاجل.. معربين عن تقديرهم لتجاوب الحكومة الدائم والمستمر مع احتياجات المحافظات للتعاطي مع تداعيات وآثار المنخفض الجوي.
وألزم الدكتور معين عبدالملك، قيادات السلطات المحلية، بتقديم تقارير تفصيلية حول الاضرار والمعالجات في اسرع وقت ممكن وللبدء فورا في صرف التعويضات وتجاوز الاثار الحالية لسيول الامطار.
ولفت رئيس الوزراء إلى ان الظروف الراهنة ومع الجهود المبذولة لوقاية اليمن من جائحة كورونا لا تحتمل أي تقصير او تهاون.. مجددا الدعوة للمنظمات الأممية والدولية لإسناد الجهود الحكومية في التعامل مع التغيرات المناخية وتوفير الدعم اللازم للخطة التي سيتم اعدادها في هذا الجانب، إضافة إلى تلبية الاحتياجات العاجلة في الجوانب الاغاثية والإنسانية الراهنة جراء السيول في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات حضرموت وشبوة وابين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع الخبر اليمني من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى