اخبار اليمن الان

بعد انكشاف نواياهم تجاه الجنوب..مطالب سعودية باقتلاع القيادات الإخوانية النافذة في الشرعية

طالب المحلل السياسي السعودي خالد الزعتر بتطهير الشرعية من حزب الاصلاح باعتباره اداة قطرية – تركية لخلق ازمات جانبية لصالح مليشيا الحوثي وحرف بوصلة المعركة من صنعاء نحو عدن.

وقال الزعتر في سلسلة تغريدات له على تويتر: تطهير الحكومة الشرعية من حزب الإصلاح الإخواني وأتباعه ضرورة لقطع الطريق أمام إستمرارية الإختراق القطري والتركي للحكومة والذي تحاول عبر التابعين لها خلق أزمات جانبية لايستفيد منها سوى الحوثي كما يحدث من حشد عسكري بإتجاه عدن.

واشار الى ان تركيا بعد أن فشلت في التعويل على إنعاش الإخوان في مصر وإنحسار دورهم في سوريا وحالةالإنكسار الإخواني في ليبيا بعد الإنتصارات العسكرية التي حققها الجيش الوطني الليبي تعول على حزب الإصلاح الإخواني في اليمن لتحقيق أهدافها.

واوضح ان الإخوان اداة من أدوات تركيا الناعمة لإختراق الحكومات العربية ، لافتا الى ان الحفاظ على الإنجازات والمكتسبات التي تحققت في سبيل دحر الإرهاب الحوثي يبدأ بتحصين الحكومة الشرعية من الإختراق التركي عبر تطهيرها من الإخوان .

واضاف:ولاء الإخوان في أي دولة ليس للدولة الوطنية بل ولاءهم للتنظيم الدولي الذي تسيطر عليه تركيا وتموله قطر ، وبالتالي لايمكن النظر للإخوان في اليمن بأنهم قد يكونوا جزء من بناء الدولة الوطنية بل هم جزء من العمل على هدمها والتأمر عليها.

واكد ستظل الحكومة الشرعية تراوح مكانها وتتخبط بوصلتها مالم يكون هناك تطهير يقتلع القيادات الإخوانية النافذة في الشرعية والذي يبدو واضحاً أن هذه القيادات ترى معركتها الرئيسية مع أبناء الجنوب في عدن وليس مع الحوثي في صنعاء

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى