اخبار الرياضة

إدارة نادي برشلونة توجه إنذار نهائي إلى ميسي ورفاقه

قالت صحيفة ”آس“ إن التوتر يخيم على أرجاء نادي برشلونة الإسباني، في ظل القرار المرتقب بشأن خفض أجور اللاعبين، في ظل الأزمة الخانقة التي تعاني منها الأندية الأوروبية بشكل عام، نتيجة توقف النشاط مع تفشي فيروس ”كورونا“ المستجد.

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الاثنين، إلى أن الرباعي الكبير في غرفة ملابس الفريق الأول لنادي برشلونة، لا يزال يلتزم الصمت، دون أن يحدد موقف لاعبي البلوغرانا من مسألة خفض أجورهم التي تم اقتراحها أولًا بصورة ودية، عبر حوار بين رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، سيرجي بوسكيتس، جيرارد بيكيه، وسيرجي روبيرتو.

وأكدت ”آس“ أنه حال عدم التوصل إلى اتفاق بصورة ودية مع اللاعبين خلال 24 أو 48 ساعة المقبلة، فإن إدارة برشلونة ستكون مضطرة لتطبيق التنظيم المؤقت لقانون العمل المسمى في إسبانيا ERTE، والذي ينصّ على تخفيض الرواتب من جانب واحد في حالة الظروف القهرية، والتي تتمثل حاليًا في أزمة فيروس ”كورونا“ المستجد.

الأمور إلى طبيعتها، وهو الأمر الذي يرفضه تمامًا لاعبو البلوغرانا، خاصة بعد علمهم أن إدارة ريال مدريد لن تستعين بهذا القانون مع لاعبي الميرينغي“.

وتابعت: ”بالنسبة لميسي ورفاقه الثلاثة، فإن الأمر الذي يمكن أن يكون مقبولًا حتى الآن هو الخيار الذي طرحته رابطة لاعبي كرة القدم الإسبانية، والذي يقوم على خصم 10% من الأجور، رغم أن بعض اللاعبين يرون أن هذه نسبة كبيرة ومبالغ فيها“.

ويأتي هذا التوتر داخل أركان نادي برشلونة في ظل موافقة قادة 4 لعبات أخرى على خفض أجور اللاعبين، وهي: كرة السلة، واليد، والهوكي، والكرة الخماسية.

وختمت ”آس“ تقريرها: ”الاحتمال الأرجح، وهو أن تصل إدارة برشلونة إلى تسوية مع اللاعبين في نهاية المطاف، ولكن هذا الأمر سيعزز التوتر بين الطرفين، خاصة مع الأزمات السابقة، مثل الفشل في استعادة البرازيلي نيمار، تصريحات المدير الرياضي إريك أبيدال، مزاعم استعانة الإدارة بشركة لمهاجمة رموز برشلونة عبر مواقع التواصل الاجتماعي“.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى