اخبار اليمن الان

سيناريو ممنهج في المحافظات المحررة.. تقرير يمني: ثلاثي الشر.. مخطط إخواني لإرباك التحالف في المهرة

تعيش محافظة المهرة الجنوبية حالة فوضوية غير مسبوقة، نتيجة الممارسات العبثية التي تقوم بها جماعات من يسمى حزب الاصلاح – إخوان اليمن – المدعومة من ثلاثي الشر” قطر – تركيا – إيران ” والتي تخطط لعرقلة وإرباك دور دول التحالف العربي – المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة – الساعية لإنها الانقلاب الحوثي في اليمن.

المخطط الإخواني لإرباك المشهد في المهرة، يؤكد ضلوع ثلاثي الشر في التأثير على قرارات الحكومة المخترقة وتهديد محافظات الجنوب الجنوبية واليمن بشكلٍ عام، وتنفيذ حملات لإثارة الفوضى والاضطراب الامني والمجتمعي.

اتفاقيات سرية

تواصل جماعة الإخوان وداعمتهم – قطر – العبث في الجنوب، عبر شراء ذمم وصنع الجماعات الإرهابية المتطرفة، من أجل تقديم خدمة لميليشيات الحوثي الانقلابية من خلال اتفاقات خفيه بينهما لبسط النفوذ على محافظة المهرة.

وكشفت تقارير صحفية سابقة عن عقد اجتماعات سرية بين قادة ميليشيا الحوثي والتجمع اليمني للإصلاح ذراع “إخوان اليمن”، بدعم وتنسيق قطري من أجل زعزعة استقرار المحافظات المحررة خاصة في الجنوب.

وحذر ناشطون جنوبيون من استهداف معد من داخل محافظة المهرة، من خلال تواجد عدد كبير من القوات الموالية للحوثيين والإخوان في المهرة ووادي حضرموت.

سيناريو ممنهج

 الأحداث التي شهدتها المهرة مؤخرا تأتي ضمن سيناريو تم التحضير والإعداد له طوال الفترات الماضية، تؤكد دون أدنى شك حقد الأطراف والقوى التي تقف خلف تلك الأحداث، يأتي ذلك ضمن تسلسل ممنهج وسياسة تصعيدية معروفة ولم تعد خفية للداخل والخارج بكل أدواتها وعناصرها والجهات الداعمة والممولة لها.

وسعت تلك الأطراف من خلال عملها الممنهج إلى إقحام المجلس الانتقالي الجنوبي بالأحداث والتداعيات الأخيرة محاولةً احداث شرخ بين شعب الجنوب ومن خلفه المجلس الانتقالي مع الأشقاء في دول التحالف العربي المرتبط بعلاقات إستراتيجية مشتركة.

رفض شعبي

رفض أهالي محافظة المهرة كافة ممارسات حزب “الاصلاح” الإرهابي ذراع الإخوان في اليمن، التي تسعى إلى إثارة الفوضى في المحافظة، وجرها إلى ساحة للصراعات والحروب.

وعبر الأهالي عن أسفهم للقرارات التي يتخذها الرئيس هادي وفي مجملها تصب في خدمة الإخوان لتنفيذ مساعيهم السيطرة على المحافظة وتحقيق مطالب مليشيا الحوثي الانقلابية.

واتهم الأهالي حزب الإصلاح باستغلال شرعية هادي للسيطرة على المحافظة أسوة بما حدث بمحافظة شبوة، مؤكدين إن الاصلاح لا يهمه أمن واستقرار المهرة بقدر ما يهمه تنفيذ أجندة تنظيم الإخوان في المنطقة.

وكان الرئيس “هادي” قد أصدر قرارا مؤخرا بإقالة الشيخ راجح باكريت من منصب محافظ المهرة، وتعيين عضو جماعة الإخوان محمد علي ياسر محافظا خلفاً له للمهرة.

علاقات متينة

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي متانة العلاقات الإستراتيجية بدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والشراكة في التصدي للمشروع الإيراني التركي في المنطقة، والدفاع عن الأمن القومي العربي، ومواجهة ذلك المشروع الذي يعمل بكل قواه وأدواته على زعزعة الأمن والاستقرار من خلال الدعم القطري التركي الإخواني.

وأستنكر الانتقالي ما تتعرض له قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من أعمال إرهابية تستهدف جنوده وجنود القوات الأمنية المساندة له بغرض ترهيبها ومنعها من مزاولة عملها في محاربة التهريب والجريمة المنظمة في منافذ المحافظة ومنها منفذ شحن الحدودي الهام، موضحاً أن هذه الأعمال لن تفلح في ثني قيادة التحالف عن دورها في تأمين المحافظة من عمليات التهريب للجريمة المنظمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى