اخبار اليمن الان

مدير مطار عدن: ما يروج عن وصول طائرات إلى مطار عدن الدولي إشاعات لا أساس لها من الصحة

طمئن مدير عام مطار عدن الدولي عبدالرقيب عبدالقوي العمري كافة المواطنين في الداخل والخارج بأنه لا صحة للإشاعات التي يتم الترويج لها من قبل البعض من ضعاف النفوس عن وصول طائرتين أو طائرة تتبع الخطوط الجوية اليمنية أو وصول طائرات تتبع الإغاثة تحمل مواد ومعدات طبية إلى مطار عدن من الخارج أو أنه سيتم نقل عالقين من الخارج إلى عدن.

جاء ذلك في تصريح له لإذاعة “لنا” بثته صباح اليوم وأضاف: نحن نقدر وضع اخواننا الذين يعيشون في الخارج والعالقين، ولكن نظرا للظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم العربي والإسلامي والعالم ككل أمام انتشار طاهرة فيروس كورونا المستجد بدول عظمى ممثلة بالصين وامريكا وإيطاليا وإيران والكثير من دول الخليج وهي دول ذات إمكانيات اقتصادية وصحية إلا أنهم أعلنوا عجزهم وفشلهم أمام مكافحة هذا الوباء القاتل الذي فتك بالآلاف في إيطاليا وحدها غير الذين ينتظرون ونسأل الله السلامة للجميع.

وتابع بالقول: نحن في الإدارة العامة لمطار عدن الدولي نقدر ظروف اخواننا العالقين في الخارج ولكن حفاظاً على أرواح الناس ولعدم وجود الإمكانيات الصحية والإمكانيات المادية سواءً كانت في الإدارة العامة للمطار أو وزارة الصحة اليمنية أو الحكومة اليمنية، كما أن التحالف لم يقدم لنا أي إمكانيات وأيضا المنظمات الدولية بما فيها منظمة الصحة العالمية حتى هذه اللحظة، رغم أن الفيروس قد فتك بالكثير من دول العالم إلا أننا لا نستطيع استقبال أي طيران في الوقت الحالي ونقدر ظروف اخواننا العالقين. وأنا ارى أن بقاءهم في الخارج أفضل لهم حيث- لا سمح الله- اذا شخص اصيب بالفيروس سيجد من يعالجه وسيجد الإمكانيات والعناية في المستشفيات في تلك الدول، إلا أنه في اليمن لن يجد أي عناية أكان على المستوى الصحي أو الاقتصادي في الريف والحضر على حد سوى.

وأكد مدير عام مطار عدن الدولي قائلاً: إن المطار مغلق وعملنا نشرة إغلاق دولية ملاحية اسمها “نوتام” وفق مصطلحات منظمة  الطيران الدولي (الإيكاو) انتهت أمس الأول وقد أصدرنا أمس تجديد للنشرة لمدة 15 يوما أخرى ويمكن تجديدها حتى ينتهي هذا الفيروس أو يتم التخفيف منه أو تقوم الحكومة اليمنية ودول التحالف ومنظمة الصحة العالمية بعمل محجر صحي عام في محافظة عدن تتوفر فيه كل المستلزمات الصحية والفنية ومستلزمات الحياة المعيشية للعالقين والمصابين وأيضا محجر صحي في مطار عدن الدولي ومطار سيئون والموانئ والمنافذ البرية التي يأتي منها المسافرون، غير كذا نحن غير مستعدين لاستقبال 4 ملايين يمني عالقين فلدينا 26 مليون يمني داخل البلاد، ولن نسمح أن يأتي هذا الفيروس، وهذه نعمة من الله سبحانه وتعالى أن دول العالم كلها تحت خط النار تحت الخط الأحمر إلا اليمن النقطة البيضاء في العالم وهذه رحمة من الله سبحانه وتعالى رأفة فينا. لهذا نطمئن الجميع أننا لن نسمح بفتح الأجواء في ظل ظروف كهذه وعدم وجود التجهيزات اللازمة إلا إذا وجدت كل الاحتياطات التي تقي من انتشار هذا الفيروس بين الناس الأصحاء هنا ممكن نتعامل مع تخفيف الأعباء على اخواننا العالقين.

واختتم مدير عام مطار عدن الدولي عبدالرقيب العمري تصريحه لإذاعة “لنا” قائلاً: “الأفضل لنا أن نبقي منافذنا البرية والبحرية والجوية مغلقة وأنا مسؤول عن ما يخص الجانب الجوي أطمئن الجميع أن الأمور طيبة ولا يقلقوا ولا داعي لان يستمعوا لمثل هذه الاشاعات ويجب أن يعودوا إلى مصادر الجهات المختصة سواء كان الجانب الجوي أو البري أو البحري والمختصين هم من يؤكدون أو ينفون تلك الإشاعات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى