اقتصاد

أمريكا تضع آلية جديدة لتلبية الطلب على الدولار الأمريكي

وضع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي)، آلية جديدة لتلبية الطلب المتزايد على الدولار الأمريكي.

وأوضح المركزي الأمريكي أن الآلية تسمح للمزيد من البنوك المركزية وغيرها من المؤسسات الدولية بالدخول في اتفاقيات إعادة شراء الدولار مع البنك المركزي الأمريكي.

وقال المركزي في بيان: إن “هذه الآلية ستساعد في تسهيل عمل سوق سندات الخزانة الأمريكية من خلال توفير مصدر بديل مؤقت للدولار الأمريكي غير بيع الأوراق المالية في السوق المفتوحة”.

وأضاف البنك أن هذه الخطوة تسمح بمقايضة مؤقتة للسندات الحكومية الأمريكية بالدولارات، وهو ما قد يساعد في تعزيز موقف السندات الأمريكية خلال الفترة المقبلة.

وذكر البنك المركزي الأمريكي أن الآلية الجديدة ستحافظ على استمرار توافر القروض للمستهلكين والشركات في الولايات المتحدة.

وقد وقع البنك المركزي الأمريكي عددا من اتفاقيات المقايضة الكبيرة مع بنوك مركزية أمريكية، إلى جانب آليات أخرى لضمان توافر السيولة الدولارية، بما في ذلك مشترياته من السندات.

وقد أعلن البنك المركزي، الأسبوع الماضي، عن برامج جديدة لضمان سيولة في الأسواق وقال إنه سوف يوسع من برامج الإقراض لتشمل أنواعا معينة من ديون الشركات والبلديات.

وتعهد البنك المركزي بمواصلة شراء الأصول “بالكميات المطلوبة” لضمان سلاسة عمل الأسواق بعد إشارات بأن أسواق الائتمان بدأت تتوقف مجددا الأسبوع الماضي.

كما أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي إنشاء برنامجين لدعم الائتمان للشركات الكبيرة وبرنامج ثالث يسمى “مرفق قروض الأوراق المالية المدعومة بالأصول” لدعم تدفق الائتمان إلى المستهلكين والشركات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى