اخبار اليمن الان

صحف عربية: كورونا يكشف وباء الإخوان وإيران

تحديث نت/وكالات:

رصدت صحف عربية صادرة اليوم الخميس استغلال بعض الجماعات وباء كورونا، وأبرزها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، لتحقيق أهدافها السياسية.
ومن ناحية أخرى أبرزت الصحف دور إيران في انتشار الوباء، ما يُضاعف المشاكل والمخاطر التي تسببت فيها طهران على المنطقة والعالم.

إخوان كورونا

في صحيفة العرب اللندنية، نبه محمد أبو الفضل إلى استغلال جماعة الإخوان المسلمين في مصر، أزمة كورونا وما ترتب عليها من تداعيات لمحاولة تحقيق أهدافها ومصالحها.
وشدد أبو الفضل انتهازية الإخوان قائلاً: “أكد هذا التعامل الانتهازي أن الجماعة لا تقيم للوطن أي اعتبار، وأثبت أنها تضع مصالحها الأيديولوجية قبل كل المشاغل الوطنية الأخرى”.

واستعرض الكاتب أكاذيب الإخوان، قائلاً “الجماعة تبنّت حكماً مسبقاً للأزمة يؤكد أن الجائحة مصدرها مصر، ومنها خرجت لتجتاح العالم، ومنها جاءت لتتعمد تدميره، وشككت في المعلومات الرسمية وتجاهلت تقارير منظمة الصحة العالمية، وتوقفت فقط عند المشاهد المزيفة التي تبثها كاميرات كوادرها، والأخبار التي ترددها ليلاً ونهاراً عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها”.

شماتة

من جهته قال حسن منيمنة في موقع “الحرة” الإخباري إن تفشي الوباء فتح المجال لبعض التيارات والجماعات خاصةً في الدول العربية والعالم الإسلامي، للشماتة والتشفي، مؤكداً أن
“على الشماتين الاجتهاد للتوفيق بين مزاعمهم المختلفة. هل الوباء فعل من أفعال الشرّ الذي تمتهنه الولايات المتحدة، أي هل هي الفاعلة، أم هل هو قصاص رباني لما هي عليه من شر”.
وأنهى الكاتب مقاله بالقول “على أن التفشي المتوقع للوباء في المحيطين العربي والإسلامي يتطلب التمعن بالعبرة من توالي الإعصار والزلزال قبل عقد ونيّف. فالوباء اليوم يؤذي الولايات المتحدة، وأهلها لا يطلبون مطلباً من أحد. وأمام أهل الخير من العرب والمسلمين أحد سبيلين، إما الشماتة والتشفي، أو التعاطف ورجاء الخير. لهم أن يفعلوا كما يطيب لهم. ومهما فعلوا اليوم، يوم تدور الأيام، وتقع الواقعة في ديارهم، لهم أن يتوقعوا بأن أهل الإحسان في الولايات المتحدة، كما فعلوا بأمسهم دون ضوضاء، سوف يمدون لهم يد الإخاء”.

لبنان بين بلاءين

وفي معرض حديثها عن انتشار فيروس كورونا، قالت صحيفة “الرياض” السعودية، إن لبنان يعاني من وباء كورونا، بسبب إيران، ووكيلها المحلي حزب الله، مشددة على أن “هناك عدة تقارير غير مؤكدة تشير إلى تفشي وباء كورونا في الضاحية الجنوبية من بيروت التي تحوي المربع الأمني لحزب الله، وقد ترافق انتشار كورونا في لبنان مع عدم توقف سير الطيران من إيران رغم أن المجتمع الدولي كان يدرك أن الإصابات الأولى قادمة من إيران، وأن إيران نفسها فشلت فشلاً ذريعاً في مواجهة هذا الوباء”.

كورونا يُعري الملالي في إيران والعراق

وفي صحيفة “الوطن” البحرينية، قال فريد أحمد حسن، إن المسؤولين العراقيين لم يقدموا ولو فلساً واحداً للتعبير عن “وطنيتهم” والمساهمة في مكافحة الفيروس، وأضاف “واقع الحال يقول إن ملالي إيران وملالي العراق ينامون على صناديق من الذهب بداخلها الكثير من المليارات، واقع الحال يقول أيضاً إن أياً كان عدد المصابين بالفيروس والمتوفين به ومهما حصل فإن أحداً من الذين يتوسدون تلك الصناديق لن يقرر فتحها حتى لو تبين له أن أبناءه وأحفاده وكل أهله من ضحايا الفيروس”.

وأوضح “كثيرون هم الإيرانيون الذين سيموتون أو يتضررون بسبب فيروس كورونا، وكثيرون هم العراقيون الذين سيموتون أو يتضررون للسبب نفسه، والأكيد هو أن أحداً من الذين ابتلعوا ثروة الشعبين الإيراني والعراقي لن يفعل شيئاً لدعم البلاد أو إنقاذها”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى