اخبار اليمن الان

قبليون بشبوة يعدمون شابًا سَلَّمه والده لأسرة شاب آخر

قام قبليون، صباح اليوم، في منطقة “جباه”، مديرية نصاب، محافظة شبوة، بحضور تنفيذ حُكم قبلي قضى بإعدام شاب قام، قبل نحو أسبوع، بإطلاق الرصاص على قريب له، فارق الحياة، صباح الجمعة، متأثراً بإصابته في إحدى مستشفيات حضرموت.
وقالت مصادر محلية، إن عدداً من أفراد “قبيلة المرزقي” تجمعوا، صباح اليوم الجمعة، وحضروا تنفيذ الحكم القبلي الذي قضى بإعدام الشاب محمد سالم بن ناصر المرزقي، على ذمة قيامه، قبل أسبوع، بإطلاق الرصاص على شاب آخر من ذات القبيلة يدعى “فريد لحمدي المرزفي”.
وأوضحت المصادر أن تنفيذ الحكم القبلي تم فور تلقي أفراد القبيلة، صباح اليوم، خبر يفيد بمفارقة الشاب “فريد لحمدي المرزقي” الحياة في إحدى مستشفيات محافظة حضرموت، حيث ظل يتلقى العلاج هناك منذ إصابته، قبل نحو أسبوع، بالرصاص التي أطلقها عليه الشاب محمد سالم بن ناصر المرزقي.
وأفادت المصادر أن الشيخ سالم بن ناصر المرزقي، والد القاتل، قام، فور قيام ابنه بإصابة “فريد لحمدي”، بتسليم ابنه/ القاتل “على الشرع القبلي”، وعند وفاة المصاب، صباح اليوم، قضى أولياء الدم بتنفيذ حكم الاعدام في القاتل، “لإخماد نار الفتنة بين أبناء العمومة، وتجنيب القبيلتين استمرار الاقتتال والثأر”.
وتمت عملية إعدام الشباب محمد سالم بن ناصر دون أي محاكمة رسمية، وأكتفى أفراد الأسرتين بالتسليم بقيام الأسرة الأخرى بقتل الشاب أخذاً بقتله لابنها.
وأفادت المصادر أن عملية تنفيذ الحكم تمت بحضور عدد من أبناء القبيلة، وقامت أُسرة الشاب محمد سالم بن ناصر بأخذ جثته، بعد ذلك، ودفنه، فيما قامت أسرة الشاب “فريد لحمدي” بدفن جثته.
وهذه واحدة من وقائع القتل خارج اطار القانون التي يتم تنفيذها عرفيا بسبب تعطل المحاكم مؤخرا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع الخبر اليمني من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى