اخبار اليمن الان

تحليل الـ PCR يؤكد سلامة امرأة يمنية وأسرتها من الإصابة بفيروس كورونا في صنعاء

تحديث نت | خاص

قال مصدر خاص في وزارة الصحة التابعة لحكومة الحوثيين في صنعاء اليوم إن نتائج التحليل المختبري لسيدة يمنية -جرى إخضاعها يوم أمس للحجر الصحي بسبب الاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا – جاءت سلبية.

ووفقا للمصدر، فإن تحاليل الـ PCR التي أجريت للسيدة الثلاثينية القادمة من السعودية أكدت خلو اليمن -الذي تمزقه الحرب منذ خمس سنوات- رسميا حتى اليوم الجمعة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في انتظار التصريح الرسمي من السلطات المختصة في صنعاء حول الحالة.

كانت وكالة “مونت كارلو” الدولية نقلت في خبر عاجل، مساء أمس الخميس، انه تم تسجيل أول حالة اصابة بفيروس كورونا في اليمن لمواطنة يمنية قادمة من السعودية.

وأثار الخبر هلع اليمنيين، قبل أن يسارع مسؤولو وزارة الصحة، والإعلام في العاصمة صنعاء لنفي الخبر الذي تسبب في الإطاحة بنائب رئيس وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بنسختها في “صنعاء” محمد عبدالقدوس من منصبه.

وغرد عبدالقدوس، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “يؤسفنا أن نعلن خبر تسجيل أول حالة كورونا في اليمن”.. لكنه عاد ونفى الخبر، محملا مندوب الوكالة في وزارة الصحة مسؤولية الخطأ. ولاحقا صدر قرار وزير الإعلام في حكومة صنعاء بتوقيفه عن عمله.

المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لمكافحة الأوبئة، عبدالحكيم الكحلاني، قال في مؤتمر صحافي يوم أمس “ان الفحوصات المخبرية على حالات سابقة، جميعها أتت سالبة، لكن “حالة السيدة القادمة من السعودية، هي حالة عالية الاشتباه” بأعراض فيروس كورونا “. وجرى إخضاعها وأفراد اسرتها للعزل الطبي.

وتنصح منظمة الصحة العالمية وشركاؤها، الإعلان الفوري عن اي حالات اصابة بالجائحة العالمية، خاصة في مناطق النزاع التي تعاني انهيارا شبه كامل لمنظوماتها الصحية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى