اقتصاد

أوف أمريكا: المستثمرين ضخوا 658 مليار دولار لإنعاش السيولة

كشف بنك أوف أمريكا، الجمعة، عن أن صناديق السندات سجلت نزوحا “تاريخيا” للتدفقات بقيمة 284 مليار دولار الشهر الماضي، موضحا أن المستثمرين ضخوا 658 مليار دولار في السيولة، بيد أنه أشار إلى تحسن في المعنويات في الأسبوع الفائت، مع تلقى السندات مرتفعة المخاطر تدفقات قياسية قدرها 6.9 مليار دولار.
وأظهرت بيانات أسبوعية لتدفقات الصناديق من بنك أوف أمريكا تستند إلى أرقام من إي.بي.إف.آر جلوبال أن صناديق الأسهم تلقت أكبر تدفقات لها في سبعة أسابيع بواقع 8.1 مليار دولار فيما نزحت تدفقات بقيمة 4.3 مليار دولار من صناديق السندات الحكومية في أسبوع حتى يوم الأربعاء.
لكن البنك قال إن مبلغا قياسيا قدره 194.2 مليار دولار تدفق إلى السيولة في الأسبوع الفائت وإن الذهب استقطب 3.2 مليار دولار.
وبالنظر إلى مارس، سجلت السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار وتلك الخاصة بالأسواق الناشئة نزوحا قياسيا للتدفقات عند 156 مليار دولار و47 مليار دولار على الترتيب.
وأضاف البنك أن مؤشره “الثور والدب” الذي يقيس معنويات السوق، ما زال ثابتا عند الصفر، مما ينطوي على هبوط شديد يبشر عادة بارتداد كبير.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى