اخبار اليمن الان

اعلامي وشاعر حوثي ينفجر غضبا من عنصرية المليشيات ويصف قياداتها بعصابات الفساد والدعارة

أكد إعلامي وشاعر يتبع المليشيا الحوثية، عنصريتها مع الموالين لها من غير من يعتقدون انتسابهم للسلالة الهاشمية.

وشكا المدعو ناصر جبران، الذي يصف نفسه بأنه “شاعر المقاومة اليمني”، تهميشه من قبل المليشيا رغم كونه من أوائل المنضمين إليها، وقال في منشور على صفحته في تويتر، اليوم السبت ” رغم أني أول إعلامي وشاعر للمسيرة في صنعاء ولي من الحروب الأولى وكان كلّ من دخل مسيرتنا وانظم لها من بعدي يهرع ليرفع الشعار أمامي لكي يثبت لي كطه المتوكل ورزق وغيرهم إلا أنني لا أستطيع اليوم أدخل أي قناة بإرادتي تابعة لمسيرتي القرآنية وبلدي اليمانية لأني لست هاشمي!”.

وفي منشور سابق قال ” الهاشميين الذين يديرون صنعاء لأنهم جاؤوا بعدنا وأقصونا مهيّصين بأموال المسيرة ومتزوجين من ثنتين ثلاث وماسكين المناصب يخافون من كورونا أعظم من خوفنا من الله نقول لهم اتركونا نخزّن ونبيع القات فلنا ٥٠ سنة بلا منازل ولانساء مشردين لانبالي نموت بكورونا أوبطيران أوبجبهة شابعين حياة!”.

ونعتَ جابر قيادات حوثية بأنها ” عصابات الفساد والدعارة” في تعليق على توقيف المليشيا محمد عبدالقدوس نائب رئيس وكالة سبأ المختطفة بصنعاء، عن العمل، على خلفية كشفه عن حدوث أول إصابة بفيروس كورونا في العاصمة. 

معلقون حوثيون على منشورات جابر اعتبروه مثل ” إبليس عبد الله سته الف عام وسقط في اول اختبار الهي”. في تشكيك بولائه للمليشيا.

ويعتبر جابر أحد الأدوات الحوثية في مجال الشعر، حيث نظَم قصائد تقترب من التأليه لزعيم المليشيا عبدالملك الحوثي.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى