اليمن عاجل

لهذه الأسباب تستعر هجمة الحوثي على بنايات الحديدة

على مدار الشهرين الماضيين ركزت مليشيا الحوثي الإرهابية هجماتها على المدنيين بمحافظة الحديدة واستهدفت مساكنهم بصورة مباشرة، وبدا أن تلك الجرائم تستمر بشكل يومي من دون أن تتوقف، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول أهداف تلك الهجمات المستعرة على بنايات الساحل الغربي.

هناك جملة من الأسباب التي تفسر الجريمة الحوثية على رأسها تلقيها هزائم عديدة على يد القوات المشتركة خلال الشهرين الماضيين، إذ أن خسائر المليشيات أضحت بالمئات كما أنها لم تستطع أن تتقدم عن المواقع المتواجدة فيها، بل أنها خسرت بعض المواقع، وبالتالي فإنها تعوض تلك الهزائم التي تعرضت لها، عبر طريقة سهلة تتمثل في استهداف المدنيين.

وكذلك فإن المليشيات الحوثية وجدت أن جرائمها بحق المدنيين في الحديدة لا تلقي أي ردود فعل دولية سواء من المجتمع الدولي أو حتى من الأمم المتحدة التي تنشر مراقبين لها في الساحل الغربي، وبالتالي فإنها تمادت بها تحديداً في ظل الانشغال الدولي بمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا، وهي الفترة التي ضاعف فيها الحوثي من ضرباته ضد المدنيين.

وبجانب تلك الأسباب فإن هناك سبب آخر لا يقل أهمية، يرتبط بالتنسيق المستمر بين مليشيا الحوثي والإصلاح في محافظة تعز، والتي قد يشكل نقطة انطلاق نحو الساحل الغربي، وبالتالي فإن الحوثي يحاول إضعاف البنية التحتية للحديدة وإنهاك المواطنين الذين قد يشكلون قوى ضخمة ضمن القوات المشتركة، وذلك عبر تشريدهم وتشتيت أولوياتهم.

فتحت مليشيا الحوثي اليوم الأحد، نيران أسلحتها المتوسطة والثقيلة على القرى السكنية ومزارع المواطنين في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وخلف القصف الحوثي حالة من الخوف والهلع لدى المزارعين والسكان.

كما قصفت مليشيا الحوثي اليوم الأحد أيضاً، الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوب محافظة الحديدة، واستهدفت المليشيات بشكل هستيري، الأحياء السكنية في مدينة التحيتا باستخدام الأسلحة الثقيلة، وردت القوات المشتركة على مصادر النيران الحوثية، ووجهت لها ضربات مركزة، حيث حققت إصابات مباشرة في صفوف المليشيات.

كما ردت القوات المشتركة، صباح اليوم الأحد، هجوما لمليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، شرق مدينة الصالح بمحافظة الحديدة.

شنت المليشيا الهجوم، بحسب مصدر ميداني، على القوات المشتركة بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة، وقذائف المدفعية، ونجحت القوات المشتركة في صد العدوان الحوثي، وطرد عناصر المليشيا الإرهابية.

وكانت مليشيا الحوثي قد أطلقت مليشيا الحوثي أمس السبت، قذيفة هاون على أحد الأحياء السكنية في مديرية التحيتا جنوب الحديدة، وتسببت القذيفة الحوثية في إصابة المواطن سعدي محمد قليصي شظيتين في الجهة اليسرى من منطقة الصدر، وجرى نقل المواطن سعدي إلى مستشفى التحيتا؛ لتلقي الإسعافات الأولية والعلاج اللازم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى