اقتصاد

مسؤول سعودي يكشف تأجيل أرامكو إعلان أسعار بيع البترول إلى مايو

كشف مسؤول سعودي رفيع لوكالة رويترز، أن شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) ستؤجّل الإعلان عن أسعار البيع الرسمية للبترول الخام لشهر مايو القادم، حتى العاشر من إبريل الجاري، انتظارا لنتائج اجتماعٍ مُرتقبٍ بين الدول الأعضاء في منظمة أوبك وحلفائهم، لمناقشة تخفيضات محتملة في الإنتاج.

وأضافت رويترز أن المصدر نفسه قال إن أرامكو السعودية لم يسبق لها أن اتخذت مثل هذا الإجراء؛ حيث ستعتمد الأسعار الرسمية لبيع الخام في شهر مايو على ما ينتهي إليه اجتماع مجموعة أوبك بلس المُنتظر.

وأشار المصدر إلى أن المملكة تبذل كل ما في وسعها لإنجاح هذا الاجتماع، ومن ذلك اتخاذ هذه الخطوة غير العادية، المُتمثّلة في تأخير إصدار أسعار بيع الخام الرسمية.

والمعروف أن أرامكو السعودية عادةً ما تُصدر أسعار بيع الخام الرسمية بحلول الخامس من كل شهر للشهر الذي يليه.

وهذا التحديد عادةً ما يُسهم في تحديد اتجاه أسعار الخامات الإيرانية والكويتية والعراقية، ويؤثر في أكثر من 12 مليون برميل من البترول تتجه يوميًا إلى الأسواق الآسيوية.

ومن المقرر أن تجتمع الدول الأعضاء في منظمة أوبك وحلفاؤهم يوم الخميس القادم، لمناقشة خفضٍ جديد محتمل لإمدادات الخام العالمية، بهدف إنهاء ما وصفته رويترز بأنه حرب أسعارٍ، بين المملكة العربية السعودية وروسيا، دفعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التدخل.

وفي تقريرها، أضافت رويترز أن المصدر السعودي قال إن المملكة تريد تجنب تكرار نتائج اجتماع مارس الماضي، الذي فشلت فيه المحادثات بين الأطراف في اتفاق أوبك بلس بسبب عدم تعاون روسيا مع بقية المشاركين في الاتفاق.

وكان مفعول تخفيضات الإنتاج، المنسقة بين أعضاء أوبك من جهة، وغيرهم من المنتجين الذي تتقدمهم روسيا من جهةٍ أخرى، ضمن إطار ما عُرف باتفاق أوبك بلس، قد انتهى في 31 مارس الماضي، بعد أن أسهم لفترةٍ في دعم أسعار البترول الخام منذ أن بدأ تطبيق الاتفاق في يناير من عام 2017.

وأضافت رويترز أن المصدر السعودي قال إن انعقاد اجتماع مجموعة أوبك بلس كان، في الأصل، مقررا في يوم الإثنين؛ 6 إبريل الجاري، لكنه أُجّل إلى يوم الخميس؛ 9 إبريل، لإتاحة مزيد من الوقت للتواصل مع جميع المنتجين من مجموعة اتفاق أوبك بلس وغيرهم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى