اخبار اليمن الان

قبائل مأرب تقبض على قيادات اصلاحية بحوزتها اموال واسلحة اثناء فرارها الى سيئون

في موقف يدل على رفض قبائل مأرب الأبية لسيطرة حزب الاصلاح الاخواني على مقاليد الحكم بالمحافظة واعتبارها ولاية تتبع نفوذ المرشد العام للجماعة اعترضت قبائل مأرب طريق عدد كبير من قيادات حزب الاصلاح الاخواني بسيارتهم مع شاحنات تابعه لقيادات كبيرة بالمليشيا محملة بأسلحة وأموال كانت في طريقها إلى منطقة العبر ومن ثم وادي حضرموت.

وحسب مصدر محلي من محافظة مارب فأن رجال قبليين تمكنوا من نصب نقطة على خط صافر العبر لمنع هروب عملاء الحوثي الجدد وهم مليشيات حزب الاصلاح ، ومنعهم من الفرار بخزينة المحافظة واموالها ، وأكد نفس المصدر المصدر، أن المسلحين القبلين من قبائل مارب قد تمكنوا من القاء القبض على بعض القيادات الاخوانية وبحوزتهم اموالا وسلاح وتم اخذها وارجاعها للمحافظة للتصدي للزحف الحوثي باتجاه قلب المدينه.

و قام حزب الاصلاح الاخواني بترك معسكرات واسلحة بالكامل لمليشيات الحوثي الانقلابية في اطار التفاهمات فيما بينهم مؤخرا ضد التحالف العربي ومحاولة افشاله والانقلاب على الهدف الذي انطلقت لأجله عاصفة الحزم واعادة الامل لليمن ككل.

وكانت مصادر اشارت الى ان اخر معاقل مليشيات حزب الاصلاح بالجوف وهي لبنات ومعسكرها قد تم تسليمه لمليشيات الحوثي بكامل معداتها واسلحتها والهروب باتجاه صحراء العبر الى مدينة سيئون التي تعد معقل لجماعة الاخوان وقيادة المنطقة الاولى التي يديرها ويحركها جنرال الحرب علي محسن الاحمر وتسعى الان قيادات مليشيا الاصلاح الاخواني لجعلها بؤرة تجمع لها ولعناصرها بعد طردها من كل المحافظات اليمنية نتيجة نواياهم وخططهم الخبيثة التي ادخلت البلد في معمعه وازمة وحرب وذلك باتفاق مع حليفهم الحوثي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى