اخبار اليمن الان

الحزب الاشتراكي اليمني ينعي المناضل فرج سالم بازومح

 

 

نعى الحزب الاشتراكي اليمني المناضل فرج سالم بازومح عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني والذي وافاه الاجل يوم أمس الاثنين في احد مشافي صنعاء.

وقال بيان صادر عن امانته العامة اليوم الثلاثاء: لقد كان الفقيد عنوانا بارزا لصلابة المواقف، قضى جل عمره مدافعا عن القيم الوطنية والمبادئ الثورية النبيلة وكانت مواقفه مثالا صادقا عن ماهية المناضل الوطني ومثارا للإعتزاز والفخر ومدعاة لمعاني الشرف الخالدة التي لم يحد عنها في احلك الظروف وفي كل المنعطفات حتى صعدت روحه النقية الى بارئها بكل جلال ، راضية مرضية.

واعتبر البيان رحيل بازومح خسارة وطنية تدمي القلب بما كان يمثله من حضور نضالي في كل المنعطفات التي عبرها الحزب الاشتراكي في كفاحاته المستمرة لانتاج الدولة المدنية,

وقدم الأمانة العامة في بيانها أصدق التعازي الى ابناءه واسرته ورفاقه بهذا المصاب الجلل والفقدان الكبير، مبتهلة للمولى عز وجل ان يتغشاه بواسع رحمته وان يسكنه الفردوس الاعلى.

نص البيان

بيان نعي صادر عن الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني

بأسى بالغ وحزن عميق تنعي الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني رحيل المناضل الفذ فرج سالم بازومح عضو اللجنة المركزية لحزبنا، بعد عمر مكلل بالتضحيات وحياة حافلة بالعطاء الوطني، وفي زمن صعب ومرحلة عسيرة يمر بها الوطن .

لقد كان الفقيد عنوانا بارزا لصلابة المواقف، قضى جل عمره مدافعا عن القيم الوطنية والمبادئ الثورية النبيلة وكانت مواقفه مثالا صادقا عن ماهية المناضل الوطني ومثارا للإعتزاز والفخر ومدعاة لمعاني الشرف الخالدة التي لم يحد عنها في احلك الظروف وفي كل المنعطفات حتى صعدت روحه النقية الى بارئها بكل جلال ، راضية مرضية.

اختط لنفسه طريق الكفاح المستمر عن حرية وكرامة الإنسان وعاش شامخا منتصب الهامة ، لم يهادن في القضايا الوطنية التي وهب من اجلها تضحيات جسام وكان في طليعة الطليعة مع رفاقه من قيادات الحزب واعضاءه الذين رفضوا الضيم والاستبداد وحملوا على عاتقهم الدفاع عن القضية الجنوبية ، وكانوا من مؤسسي الحراك السلمي الجنوبي و في مقدمة صفوف الاحتجاجات السلمية بعد حرب صيف 94 الظالمة بما أحدثته من تصدعات في النسيج الوطني وما أقترفته ايادي ادواتها من تهميش واقصاء وابعاد قسري لكوادر الحزب والجنوب العسكرية والأمنية والمدنية ، وما ألحقته من نهب وضم وإلحاق لمقدراته ومؤسساته وثرواته ..

ان رحيل مناضل استثنائي كالرفيق فرج بازومح هو خسارة وطنية تدمي القلب بما كان يمثله من حضور نضالي في كل المنعطفات التي عبرها حزبنا في كفاحاته المستمرة لانتاج الدولة المدنية، وان عزاؤنا يكمن في الوفاء  لقيمه ومآثره العظيمة التي عاش وناضل لأجلها وفي مواصلة النضال لأجل كل القضايا التي كافح في سبيل الانتصار لها .

ان الامانة العامة اذ تنعي الى كل رفاق وقواعد الحزب والوطن رحيل هذا المناضل الجسور فإنها تشاطر ابناءه واسرته ورفاقه احزانهم بهذا المصاب الجلل والفقدان الكبير ، مبتهلة للمولى عز وجل ان يتغشاه بواسع رحمته وان يسكنه الفردوس الاعلى ..

  إنا لله وإنا اليه راجعون

   صادر عن:

الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني

7 ابريل 2020

 

نبذة عن الفقيد

– فرج سالم بازومح

– من مواليد 1954م

– من ابرز كوادر الاشتراكي بحضرموت

– عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني سكرتير الدائرة التنظيمية في منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة حضرموت.

– التحق بصفوف الجبهة القومية فالحزب الاشتراكى منذ مطلع العام ١٩٦٩ م وتدرج فى المواقع والمناصب الحزبية التى كللت بعضوية اللجنة المركزية

– بدأ حياته العملية في سلك التدريس حيث كان ضمن خلية التنظيم السياسي  للجبهة القومية الذين نقلوا إلى الارياف لتغطية النقص في المدارس الريفية بوادي حضرموت

– استمر عمله النضالي ليلتحق بدوره في الاقتصاد التعاوني في جمهورية بلغاريا

 بعد اكمال دورته في نهاية الثمانيات عين سكرتير للدائرة الاقتصادية لمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية حجر

– في بداية التسعينيات كلف  بمهام رئيس المنظمة الوطنية للجان الدفاع الشعبي بمحافظة حضرموت حتى حرب 1994م.

– خاض مرحلة نضالية حافله بالعطاء خلال عضويته بسكرتارية منظمة الحزب الاشتراكى بمحافظة حضرموت منذ العام ١٩٩٦ م حين اعاد مع رفاقه ترتيب وضعها بعد تلك الحرب ، وقد امتدت عضويته بالسكرتارية حتى وفاته وتعرض حينها للاعتقال في اول حملة شنتها سلطات النظام السابق لوأد حركة الاحتجاجات السلمية لنشاط الاحزاب السياسي المعارضة بالمحافظة.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى