اخبار اليمن الان

منظمة دولية تضع إمكانياتها لحماية التراث اليمني

عدن – محمد فاروق :

استنكرت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (اولكسو) ما يتعرض له التراث الثقافي في اليمن من عمليات مصادرة وإتلاف من قبل جماعة الحوثي.

وأضافت المنظمة في بيان لها حصل “المشاهد” على نسخة منه أنه تم تسجيل اختفاء مخطوطات قديمة ونادرة يعود بعضها إلى القرنين السّادس والسّابع للهجرة، تنوّعت ما بين مصاحف ووثائق لأملاك الوقف ورقوق قرآنية من الجامع الكبير بصنعاء.

وأشارت المنظمة إلى أن هناك تعمدًا لتدمير مقتنيات المتاحف من الآثار وإخفاء وتهريب المخطوطات النادرة والقديمة من المكتبات والمواقع الأثرية والتاريخية والمعالم الدينية بصنعاء وشبام وصعدة وذمار وزبيد وجبلة والجند، حيث توجد كميات ضخمة من المخطوطات النادرة التي توثق للذاكرة الثقافية الإنسانية في اليمن عبر قرون.

و أبدت المنظمة استعدادها التامّ لوضع إمكانيّاتها وخبراتها وخُبرائها من أجل التصدّي لمثل هذه الأفعال، ووضع الخطط العمليّة اللازمة بهدف الحفاظ على نفائس ما خلّفته الحضارات السّابقة من مأثورات.

وكانت الحكومة قبل أيام قد اتهمت جماعة الحوثي بنهب مخطوطات تاريخية نادرة من دار المخطوطات بصنعاء والجامع الكبير، بالإضافة إلى قاعدة بيانات المخطوطات بدار المحفوظات.

يشار إلى أن عشرات القطع الأثرية اختفت حسب تصريحات حكومية من المتاحف اليمنية في عدة محافظات دارت فيها مواجهات عسكرية كان أشهرها ما حصل للمتحف الوطني في تعز والذي تم نهبه من قبل مسلحين كانوا يقاتلون في مساندة القوات الحكومية أعلن في وقت سابق أنه تم استرجاع بعضها، لكن لم يتم الكشف من قبل السلطات المحلية في تعز عن عدد هذه القطع وكيف تم التحقق منها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى