اخبار اليمن الان

بيان قبلي يؤكد رفض قبائل يافع لعملية التقطع لتعزيزات سعودية كانت في طريقها الى البيضاء

تلقت صحيفة “عدن الغد” بيانا من حلف قبائل يافع حول عملية التقطع الاخيرة لتعزيزات عسكرية سعودية كانت في طريقها الى البيضاء.

وجاء في البيان : 

 

بيان مشايخ ووجهاء يافع حول القوة التي تم منعها من المرور إلى آل حميقان:

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، أما بعد:

تم على نطاق واسع تداول موقف إعلامي لمن أسمت نفسها «مقاومة يافع» حول نيتها منع مرور رتل عسكري من التحالف، كانت ووجهته دعم مقاومة آل حميقان في البيضاء، وبناء على هذا نبيّن التالي:

1- لا يوجد في داخل يافع قوة مسلحة اسمها «مقاومة يافع»، هناك أجهزة أمنية رسمية ممثلاً بالأمن العام، والحزام الأمني، وقوة عسكرية تنضوي تحت إطار قوات «محور يافع»، وأي مسمى عشوائي يدعي أنه يحمل اسم «مقاومة يافع» فهذا غير صحيح، وننفي وجود كيان مسلح بهذا الاسم في يافع.

2- الرتل العسكري -موضوع التداول الإعلامي- تم إيقافه في منطقة «حبيل جبر» مديرية ردفان، قبل دخوله يافع، ولم يكن ليافع علاقة بهذا الموقف الذي نُدينه ونستنكره بشدة.

3- نؤكد أننا في يافع مع مقاومة آل حميقان وكل مقاومة ضد مليشيا الحوثي، بالرجال والمال والسلاح، وأبناء يافع منتشرون على امتداد الجبهات، من صعدة شمالاً إلى الساحل الغربي وبقية الجبهات، كما كان لهم الدور الكبير في جبهات عدن ولحج والضالع وغيرها.

4- يافع دائماً وأبداً مع آل حميقان، في كل موقف، في السراء والضراء، وسبق لقبائل يافع أن قامت برفد جبهة آل حيمقان بالمقاتلين وكذلك بالعتاد والمال، من منطلق المجورة والمخوة والمواثيق التي تجمعنا بهم، وكذلك الروابط الاجتماعية المتداخلة من علاقات النسب والمصاهرة وغيرها.

5- ندعم خطوات التحالف في دعم مقاومة آل حميقان التي تعرضت للتهميش كثيراً من قبل القيادة العسكرية لوزارة الدفاع التابعة للشرعية، وأُهملت من أي دعم، ونحن في هذا على اطلاع كبير، أبلغنا به إخوتنا قادة مقاومة آل حميقان.

6- حسب اطلاعنا على القضية، ننفي من هذا المنطلق ما أورده مدير أمن حبيل جبر ردفان، علي سيف العبدلي، من اتهام «الحزام الأمني يافع» بالتقطع للرتل العسكري واستطراده في اتهام حزام يافع بتهم أخرى غير صحيحة، وقيادة الحزام الأمني يافع معنية بتفصيل نفي ما أورده من اتهامات.

وعليه، نتمنى ألا يتم تحميل يافع وزر أي عمل طائش لا علاقة لها به، ومن أشاعوا هذا عنها، ندعوهم لتقصي الحقائق من مصادرها، وتجنّب الركون على ما يُثار في مواقع التواصل.
كما نؤكد أن خطأ من بثوا بياناً باسم «مقاومة يافع» سيتم تلافيه، وتصحيحه، فالخطأ وارد لأي سبب كان.

والله الموفق ،،،

صادر عن مشايخ وأعيان يافع
اليوم: الثلاثاء
التاريخ: 14 شعبان 1441هـ
الموافق: 7 أبريل 2020مـ

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى