اخبار اليمن الان

القوات المشتركة تفشل اعنف هجومين في جنوب الحديدة.. تفاصيل خاصة

نافذة اليمن – خاص

تمكنت القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، قبل قليل، من كسر هجوم هو الاعنف، شنته المليشيات الحوثية الانقلابية، على مواقعها في جنوب محافظة الحديدة بمديرية حيس.

مصدر عسكري أكد، في تصريح خاص لـ(نافذة اليمن) أن أبطال اللواء الـ11 عمالقة، بقيادة القائد الشيخ ” مصطفى دوبلة”، تصدوا، للهجوم الإرهابي الذي حاولت من خلاله المليشيات الحوثية، تنفيذ عملية إرهابية من جهة مثلث العدين، شمال غرب حيس.

وقال المصدر أن مجموعة كبيرة تتبع المليشيات الحوثية، هاجمت بمختلف أنواع الاسلحة مواقع اللواء الـ11 عمالقة في مثلث العدين، مشيرا إلى يقظة الابطال في خنادقهم كسرت آمال الحوثي الارهابية، وكبدته خسائر كبيرة في العتاد والارواح، وأجبرتهم على الانسحاب بأتجاه ثكناتهم التي قدموا منها.

ولفت المصدر إلى أن الهجوم الغادر جاء بعد أن استحدثت العناصر الانقلابية، في اليومين الماضية، متارس وخنادق جديدة في منازل المواطنين الذين هجرتهم المليشيات قبل أيام من شنها للهجوم الارهابي.

وأشار المصدر أن مجموعة آخرى من المليشيات الإيرانية، هاجمت من جهة قرية الحلة شمال غرب قرية بني مغاري.. مؤكدا أن ابطال العمالقة أستدرجوا المجموعة إلى مخنق محكم وقاموا بأستهدافهم بشكل مباشر ما أسفر عن مصرع العديد من الإرهابين وجرح آخرين.

وتابع المصدر أن الهجوم الغاشم الذي شنه الحوثيون من جهة مثلث العدين، بالتزامن مع الهجوم الإرهابي من جهة قرية الحلة، وكان أبطال العمالقة قد خاضوا ملحمة بطولية في الاستبسال والدفاع عن مدينة حيس من الحقد الضغين الذي يكنه عبدالملك الحوثي على ابناء المدينة الرافضين لكل أفكاره وعقائده الكهنوتية الإيرانية.

وأظهر المركز الاعلامي التابع للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، أمس الاثنين مقاطع مرئية، لعناصر الحوثي الانقلابية، التي حولت منازل المواطنين والمزرع إلى ثكنات عسكرية في شمال غرب المدينة وتظهر مدافع الهاون، بين المزراع والمباني مع متارس مستحدثة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى