اقتصاد

ضحايا من نوع آخر.. 25 مليون عاطل جديد بسبب «كورونا»

أكد مستشار عام منظمة العمل الدولية للشؤون العربية والأفريقية في جنيف، السفير ياسر حسن، تأثر نحو 71% من قوة العمل حول العالم؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال حسن في تصريح تلفزيوني، إن أكثر من 90 مليون شخص يعانون من البطالة حول العالم، وربما يزيد عددهم 25 مليون شخص عاطل جديد بسبب الوباء القاتل.

وأضاف أن أكثر المتضررين من العمالة في مصر ودول العالم أجمع، هم عمال الزراعة والخدمات والمرافق الأساسية، مشيرًا إلى أن قطاع السياحة يعد الأكثر تضررًا من أزمة كورونا.

وفي وقت سابق، توقعت منظمة العمل الدولية، فقدان العالم لما يقرب من 195 مليون وظيفة خلال عام 2020، بما يماثل 6.7% من إجمالي ساعات العمل في العالم؛ بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد التي حلّت مؤخرًا.

وأجبر انتشار فيروس كورونا دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

وفي أواخر ديسمبر من العام الماضي 2019، تفشّى فيروس كورونا المستجد بمدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر سريعًا مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى