اخبار اليمن الان

الحكومة اليمنية: تصعيد الحوثيين بعد مبادرة التحالف يؤكد عدم جديتهم في السلام

تحديث نت/وكالات:

قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن التصعيد الحوثي بعد ساعات من إعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق نار شاملا، يؤكد عدم جدية الحوثيين في السلام.

وأضاف الإرياني، في تغريدات له على ”تويتر“، أن ”ميليشيات الحوثي ترد على دعوات تحالف دعم الشرعية لوقف إطلاق النار، بإطلاق صاروخ استهدف الأحياء السكنية في مدينة مأرب، وتقصف في هذه الأثناء المناطق المحررة بمدينة الحديدة، وتدفع بعناصرها في محاولة يائسة لاستعادة السيطرة على معسكر اللبنات شرقي الجوف“.

وأكد أن ”هذا التصعيد الذي يأتي بعد ساعات من مبادرة تحالف دعم الشرعية، بوقف إطلاق نار شامل في اليمن، لمدة أسبوعين، يؤكد عدم جدية الميليشيا الحوثية في السلام وأنها مجرد أداة بيد إيران ولا يعنيها مصلحة الشعب اليمني ولا ما يعانيه وما يحدق به من مخاطر تحسبا لانتشار فيروس كورونا“.

وحمّل الإرياني مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث ”المسؤولية الكاملة عن تصعيد الميليشيا الحوثية في مختلف جبهات القتال واستمرار جرائمها بحق اليمنيين في مختلف المحافظات“.

ودعا الوزير اليمني ”المجتمع الدولي إلى مواقف أكثر صرامة لحماية المدنيين، ووقف استهداف الأحياء السكنية والأعيان المدنية، باعتباره جريمة حرب“.

وشنت ميليشيات الحوثي قصفا صاروخيا ليل الأربعاء، على أحياء سكنية بمدينة مأرب، الخاضعة لسيطرة الحكومة، في حين استهدفت أحياء سكنية بمدينة حيس جنوبي الحديدة، بقذائف مدفعية، أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة شخصين آخرين وطفل.
وكانت قوات التحالف العربي أعلنت مساء الأربعاء، وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن، يدوم أسبوعين، اعتبارا من اليوم الخميس.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى