اخبار اليمن الان

مركز حقوقي :الحوثيون مسؤولون عن إحراق الأطفال في تعز ومشرفهم أعدم شيخ قبلي مع مرافقيه قبل أسبوع

اتهم مركز المعلومات والتأهيل حقوق الإنسان(hritc)، مسلحي جماعة الحوثي، بالوقوف وراء حادثة إبادة أسرة حرقاً بمنزلها في هجدة، غرب تعز، جنوب غرب اليمن.

  وقال المركز في بيان له، إن أسرة المواطن “فهد عقلان السفاري” وهو من أبناء منطقة هجدة غرب مدينة تعز، لقوا حتفهم حرقا بعد إشعال حريق في المنزل صباح الثلاثاء.

  وأضاف المركز الحقوقي نقلاً عن شهود عيان من أبناء القرية، أن الحريق تم بشكل متعمد وبقصد قتل الأسرة، وقد أدى إلى مقتل وتفحم جثث كل من: “جليلة فهد عقلان ـ  18عام ـ، أحلام فهد عقلان ـ 15عام ـ، اياد فهد عقلان ـ7 أعوام ـ، اختر فهد عقلان ـ 5 أعوام ـ”.

  وتابع بيان المركز: “أكدت مصادر في القرية الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي أن أشخاصا من المنطقة يتبعون جماعة الحوثي أقدموا على ارتكاب الجريمة البشعة، ضمن سلسة من الرعب التي تعيشها هذه القرى الواقعة غرب مدينة تعز والتي تربط تعز بطريق مدينة المخا والطريق الرئيسي إلى محافظة الحديدة”.

  واستطرد البيان: “بحسب معلومات حصل عليها فريق الرصد والتوثيق بمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان فإن قرى هجدة والرمادة وحتى منطقة البرح، تعيش حالة رعب بسبب مجموعات مسلحة تعمل خارج نطاق القانون وتحتمي بقوات ودعم القيادات الحوثية وهي من يعمل على خلق الفوضى والانفلات”.

  وقال البيان إن مشرف جماعة الحوثي في المنطقة، أقدم على ارتكاب جرائم منها إعدام “عبدربه سنان” شيخ قرية البرح وخمسة من مرافقيه الأسبوع المنصرم، بسبب رفضه القتال في صفوف جماعته.

  وطالب المركز، المنظمات الدولية وعلى رأسها مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وكذا المبعوث الدولي بالتحرك اللازم لإنصاف الضحايا والعمل مع السلطات الوطنية لتعقب الجناة وتقديمهم للعدالة.

  كما طالب بالسماح لفريق الخبراء بالتحقيق في تلك الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين في المحافظة وكشف مرتكبي تلك الجرائم من أجل محاكمتهم في محاكم محلية ودولية.

الخبر التالي : الميسري يخرج عن صمته ويصرّح : لن نقبل بحكومة يرأسها “معين عبد الملك”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اخبار فيروس كورونا في اليمن
اقسام فرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى